الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 رواية وقوف بين حب وظلام (قصة رومنسي تجنن بتاخد العقل)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
manar forever
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل : 1274
العمر : 29
المدينة : je cé pa je crois ke j'habite ds 1 monde k é pliend par des menteurs é les tricheurs...iwa ysawb lah
اسم الثانوية : music.sport.les aventures.....j'aime b1 rester tte seule....
تاريخ التسجيل : 10/06/2007

مُساهمةموضوع: رواية وقوف بين حب وظلام (قصة رومنسي تجنن بتاخد العقل)   الخميس 26 يونيو - 0:50


الاسم: ليوناردو
الصفاة: لطيف وطيب القلب، عصبي قليلاً، يكره التردد ومندفع نحو اهدافه
بعض المعلومات: ليوناردو يمتلك قوة خاصة وهي تسمى قوة الظلام وهي تعطيه قوة كبيرة جداً ( وسنتعرف على خصائصها مع الاحداث ) تعتبر هذه القوة طفرة فلا احد يمتلك مثل هذه القوة الا ليوناردو وشخص واحد أخر....

الاسم: مايكل
الصفاه: لطيف لكنه يحب الفتيات ولكنه لم يجد فتاه أحلامه بعد
بعض المعلومات: مايكل هو أخو ليو التوأم وهو نسخة طبق الاصل عن شكله لكن طباعهما مختلفة كلياً مايكل لا يملك أيه قوى مثل ليو لكنه يستطيع الدفاع عن نفسه وتولي اموره


الاسم: سايتو
الصفاه: هادئ الطباع، طيب القلب، يحترم القوانين دائماً ، ذكي جداً وبكلمة اخرى عبقري
بعض المعلومات: سايتو مثال للطالب الرائع، يحب كتابة الشعر والقصص وعزف البيانو وهو الفائز بمسابقة ملك جمال المدرسة منذ دخوله للمرحلة المتوسطة وكل الفتيات يلاحقنه لجماله لكنه لا يعيرهم أي انتباه، سايتو هو اخو ليو ومايكل الأكبر يحبهم جداً ويسعى لحمايتهم


الاسم: جوليان
الصفاه: فتاه مترددة، كتومة جداً بريئة ولطيفة ، تخاف كثيراً
بعض المعلومات: جوليان أيضاً تمتلك قوى الظلام مثل ليو تماماً لكنها ضعيفة كثيراً وهي
تحاول خفائها عن الناس توفي والدها وهي في السنه الاولى من العمر واعتنت بها امها لديها
أخ أكبر منها لكنه قاسي كثيراً ويكره اخته.





وهناك الكثير من الشخصيات أيضاً لكني ساعرفكم عليها مع الأحداث


البداية



شقت خصلات نو الشمس ستارة ظلام الليل معلنةً عن بداية يوم جديد
وفي بيت ضخم كبير أو بعبارة اخرى قصراً استيقظ الاخوة الثلاثة مايكل – ليو –سايتو واتجهوا الى سيارتهم الضخمة الفاخرة روكبوا بها وقادهم سائقها الى تلك المدرسة الخاصة الفاخرة كانت مدرستهم تدمج المرحلة المتوسطة والثاوية وهذا جعل الاخوة الثلاث يدرسون مع بعضهم .



في الصف التاسع/ ( أ )



توجه ليو ومايكل الى مقعديهما
ليو " هي مايك ماذا لدينا في الحصة الاولى"
مايكل " انها تلك المتسلطة الغفلة ........ معلمة الفيزياء "
ليو" اوووووووووف.......... لا اطيق حصتها هي مايك هل حللت الواجب"
مايكل" ماذا هذا ليس من شيمي ههههههه اعدك بأني سوف أظهر قرنين لطيفين فوق رأسها المتحجر"
ليو" هههههه أخي وأعرفك"
مرت تلك الحصة ولم يحدث أي شيء يذكر لكن بعدها أتى معلم الكاراتيه
وقال" هيا بسرعة أحضروا لباسكم وتعالوا معي لدينا اليوم اختبار عملي ومفاجئ"
صعق الطلاب لما سمعول وبدأت أصوات التذمر بالتعالي لكن المعلم لم يعرهم انتباه وتوجه الى خارج الفصل متوجهاً الى صالة التدريب


مايكل وهو متوجه مع ليو الى الصالة" ماهذا النحس لم أتدرب انني لست بارعاً في الكاراتيه"
ليو" لا عليك سنتصرف كالعادة كما انني تدربت قليلاً لذا ساقاتل عني وعنك ولن يلحظ أحد هذا فنحن متشابهان "
مايكل " وااو أنت أفضل أخ في العالم خططك ذكية "


وعندما وصلوا الى الصالة علت وجوههم الدهشة مما رأوا وارتسمت علامات الاستفهام على وجوههم
وقالوا بصوت واحد " ماااذا "
ضحك المعلم قائلاً " لنرى من سينجح الآن "
كانت الصالة مليئة بالشرائط الملونه والطويلة جداً والعريضة المعلقة من السقف وتنزل الى الأرض
وهي تملأ الصالة وهذا ماسيعيق حركة الطلاب وسيشتت انتباههم على الخصم كما أن المكان كان مزعجاً وهذا يمنع الاستماع الى خطوات الخصم


المعلم "لقد عملنا سحباً واخترنا خصوماً لكل واحد منكم سيتواجه اثنان في كل نزال و الفائز ستوضع له درجة كاملة في العملي والنظري أما الخاسر فعليه أن يجلب درجة كامله في الاختبار النظري والا سيرسب "
مايكل " ماذا لا يمكن لن نستطيع التبديل يا ليو "
ليو " أعلم وهذا من سوء حظك "
المعلم" وهناك أيضاً خبرجيد وهو أنكم تستطيعون استعمال أي اسلوب قتال غير الكاراتيه كما يمكنكم استعمال القتال الحر وأنا أعلم أنه كلهم تجيدونه "
شعر الطلاب ببعض الأمل وقالوا بصوت واحد " رائع "
المعلم " والآن سيتم توزيعكم على خصومكم ليوناردو مع جيمس ومايكل مع كوربن "
ووزع البقية على خصومهم


بالطبع انتصر مايكل على خصمه بسهوله فهو يجيجد الاسلوب الحر كما ان خصمه ضعيف


والآن دور ليوناردو....................


[size=18]ليو في نفسه (يا الهي هذا الفتى قوي كيف سأنتصر عليه )
المعلم "ليتجه الخصمان التاليان الى الحلبة وليبدأ القتال "
بدأ القتال وانهل جيمس على ليو بضربات قاسية......... فشعر ليو بأنه سيخسر
فقال في نفسه( لا يوجد حل آخر............... سأستخدمها )
فدفعت جيمس قوة مجهولة المصدر ووقف ليو وهو يشع بذلك الشعاع الأسود وتحولت عيناه الى اللون الأحمر وبدأت أيادي سوداء تخرج من خلف ليو وتقدم نحو جيمس وضربه ضرباً مبرحاً وأخرجه خارج الحلبة مهزوماً
دهش الطلاب من مظهر جيمس المهزوم وبدأوا بالتصفيق الحار فرجع ليو الى طبيعته
وتوجه نحو أخيه
مايكل" ليو هل استخدمت قوتك "
ليو " نعم "
مايكل " لا بأس هذا أفضل من أن تخسر "
ليو " اذاً لنتجه الى الفصل فالحصة الثالثة على وشك أن تبدأ "
مايكل " نعم هيا أسرع "
مرت الحصة الثالثة ولم يحدث أي شيء يذكر والآن وقت الاستراحه فتوجه الجميع الى الكافتيريا
سايتو " هي مايك ليو تعاليا الى هنا "
مايكل " نحن قادمان........... هيا ليو أسرع "
ليو " حسناً "
جلس الاخوة على الطاولة صامتين يأكلون
سايتو " أشعر بأن هنالك شيء لستما على سجيتكما "
مايكل " نعم......... ف........ " صمت ولم يكمل
سايتو" قل ماعندك "
ليو " أنا سأقول......... استخدمت قوتي اليوم "
سايتو مصدوم " ماذا؟؟ كيف؟؟ لماذا؟؟ "
حكا ليو القصة لأخوه بعدها ..............
سايتو وهو يضرب بيده على الطاولة " أيها المغفل الآن كل المدرسة ستعلم بالأمر وسيقولون عنك
كلاماً لن يسعدك "
ليو " لقد كان رغماً عني فقد كنت سأخسر وأرسب "
سايتو وهو يستعيد هدوءه " حســـــنا لننتظر ونرى ماسيحدث "
أنهى ليو طعامه ووقف وتوجه خارج الكافتيريا قائلاً لاخوته "سأذهب لأتمشى قليلاً أشعر بالملل "
بينما ليو يتمشى وجد مجموعة من الطلاب ليست بصغيرة ووسطهم جيمس يحكي ماحدث له ويقول
بأن ليو ليس انساناً بل مخلوقاً غريباً
علت الدهشه وجه ليو فقال بغضب " أنا انسان طبيعي وليس لكم الحق بقول هذا عني "
بدأ الطلاب يتكلمةن فقال أحدهم " لابد أنه ليس انساناً "
والأخر " ولا شك أن باقي اخوته مثله "
والأخير " نعم أنتم على حق انه ليس منا "
توقف ليو مصدوماً مما يقول ثم أمسكه شخص من يده بسرعة قائلاً " بسرعة تعال معي "
وبعدما توقفوا في مكان خال من الطلاب وبالتحديد تحت شجرة كبيرة
نظر ليو مندهشاً فقال " من أنت ولم جلبتني الى هنا "
قالت الفتاة " اسمي جوليان وأنا من الصف التاسع / ( ب )
فتوقفت ثو اكملت حديثها قائلةً " هل أنت مغفل لتكشف حقيقتك أمام الناس "
صمت ليو مصغياً اليها بدهشة
جوليان " انني أملك مثل قوتك لكنني لست غبية لأكشفها "
ليو " ولم لاتكشفينها انها حقيقتك ولا تهتمي لما يقوله الناس "
جوليان " وكيف لا اهتم؟؟ لدي مستقبل ولا اريد افساده "
ليو " على العكس هذه القوة تسهل عملك وتساعدك على تحقيق أهدافك "
ثم صمت للحظة وأكمل حديثة قائلاً" انها هبه من الله فكيف ترفضينها "
جوليان " لكن الناس سيسخرون مني ويبتعدون عني "
ليو " لايهم لاتصغي الى كلام الناس "
ثم أكمل حديثه قائلاً " أنا سوف أتدرب على استخدام هذه القوة واكتشاف خصائصهاً وسيرى العالم ماذا يستطيع هذا الغريب بأن يفعل أرجوك تعالي معي لنتدرب معاً "
جوليان " هل جننت أنا لن أكشف قوتي ولن اظهرها كما أنني أسعى للتخص منها عبر اضعافها ولا اريدك أن تذكرني بها فأنا سوف أنساها "
ليو " أنت مجنونة...... سترين سأذهب في كل عطله الى بيتنا الموجود في منطقة استوائية خاليه من الناس وسوف أتدرب على استعمال قوتي وقريباً سوف أكون ماهراً في استخدامها ..... سترين "
جوليان " اذهب وحدك وكن غريباً عن الناس " ثم أدارت ظهرها وذهبت بعيداً
( وبعد انتهاء الاستراحة عاد ليو الى فصله حزيناً وبداً طلاب الصف يتكلمون عنه ويسخرون منه ومايكل كان يصرخ عليكم وينفي أقاويلهم )







وفي الصف الثاني عشر ( أ )



دخل سايتو الفصل مبتسماً ابتسامته الساحرة فتظهر في أعين الفتيات قلوب ويتنهدون بصوت واحد
كان هناك فتاه يبدو انها لا تهتم لأمر سايتو ولا تعيره أي اهتمام وكانت مشغولة في حل واجباتها
دائماً فنظر سايتو اليها وكأنه يخفي حزنه
فقال سايتو في نفسه ( انها الفتاه الوحيدة التي اغرمت بها وهي لا تنظر الي حتى )
مرت الحصة الرابعة وبدون احداث تذكر وبعد انتهاء الحصة
أتت تلك الفتاة الجميلة الى سايتو بكل لباقة وقالت بصوت منخفض ورقيق مزجته بابتسامه بريئة"سايتو"
سايتو " تفضلي اميلي "
اميلي " لم أفهم الدرس اليوم ففكرت بما أنك العبقري هنا أن أسألك لتشرحه لي "
سايتو بابتسامته الساحرة " بالطبع تفضلي بالجلوس " وسحب الكرسة الذي كان بجواره
بدأ سايتو يشرح لها الدرس باهتمام بينما هي تصغي اليه وتنظر الى عينيه الجميلتين
سايتو " وهاقد انتهينا........ اميلي .............. اميلي هل تسمعينني "
اميلي " آسفة انا أسمعك لكن ......... "
ثم قالت في نفسها (ماهذه الورطه لم أستمع الى كلمة واحدة مما قاله لكني كنت أنظر اليه آآآآه يال الحظ)
سايتو " لكن ماذا ؟؟؟ "
اميلي بارتباك"لاشيء شكراً لك انا ذاهبة "
سايتو" حسناً اذاً " ثم قال في نفسه ( مابالها ..... كما أن الاستاذ قد تأخر )
ثم دخل المراقب قائلاً "معلمكم غائب اليوم أتمنى أن تلتزموا الهدوء فلم نجد معلماً بديلاً للاحتياط "
شعر الطلاب بفرحة كبيرة أما سايتو فلم يبد على وجهه أيه علامات فقد كان سارحاً في وجه اميلي









أما الحال عند ليو ومايكل


أخذ ليو نفساً عميقاً ثو قال " لم أعد احتمل هذا الهراء أنا راحل "
مايكل " والى أين ياترا "
ليو " لا ادري وبما أن المعلم غائب والمراقب غائب أيضاً فسأخرج ارجوك لا تتبعني "
مايكل " لن أردعك "
توجه ليو الى الساحة الخلفية للمدرسة فنظر الى السور وقال بمكر " ساريكم قوتي "
فظهر له جناحان كبيران جداً باللون الأسود وتحولت عيناه الى اللون الاحمر وطار بهذين الجناحين الى
خارج السور وهرب من المدرسة..........
فأخذ يتمشى في تلك الطرقات الخاليه ويقول لنفسه " يجب ان أضع خطه لمستقبلي يجب أن اجد ما أبرع فيه وأضيف اليه لمساتي الخاصة " ثم صمت قليلاً ثم أكمل حديثة" وجدتها مقطوعه الاوركسترا والتي سأضيف عليها لمسه من موسيقى الروك آند رول ولمسة فنيه خاصة جداً وسأري العالم قدرتي "
وأكمل حديثه قائلاً " علي تأليف هذا النوع من الموسيقى ولكن........علي الانتظار الى العطلة الصيفية وعند اذن سوف أتدرب جيداً "







مر باقي اليوم المدرسة بدون أيه أحداث تذكر وما ان عاد مايكل وسايتو الى قصرهم حتى هتفا بأعلى
صوتيهما " ليوناردو ......... ليو أين أنت "
جاءت تلك المرأة الجميلة الأنيقة قائلةً "ولداي العزيزان كيف حالكما "
ثم ردوا عليها قائلين " أهلاً امي هل رأيت ليو "
الام " ليوناردو بخير وهو في غرفته الآن لم تسألان "
سايتو " لقد هرب من المدرسه "
الام " أعلم وقد قال لي انه مرهق للغاية ولم يسمح له بالاتصال بي لآخذه من المدرسه فاضطر للهرب"
مايكل " حسناً اذن اطمأن قلبي سأذهب لابدل ملابسي "
سايتو " وأنا أيضاً "
ثو توجها الى الطابق الأعلى ومنه الى غرفتيهما
ثم دخل ذلك الرجل الأنيق طويل القامة ذو شعر ناعم وجميل وكان يبدو عليه مظهر الثراء والغناء
الام " أهلاً بعودتك لنكن "
لنكن " شكراً لك............ لكن أين الأولاد ؟ "
الام " آه ذهبوا الى غرفهم ليستحموا وسيأتون للغداء وأنت يجب عليك فعل ذلك أيضاً يازوجي العزيز "
لنكن " آ ه حسناً أنا ذاهب "
الام " وأنا سآمر الخدم بأن يضعوا الغداء "


وعلى مائدة الغداء كان الطعام يبدو شهياً والمائدة كبيرة وكأنها اعدت لمئة شخص جلس الأب لنكن والأم والأولاد الثالاث يتناولون الغداء وليو لم يضع لقمة واحدة في فمه

الام " بني ليو لم لا تأكل "
ليو لنفسه ( هل افاتح أبي بالموضوع الآن )
ثم قال " أبي اريد ان اسألك شيئاً "
الأب لنكن " نعم بني تفضل "
ليو " لقد اقتربت عطله الصيف وأنا افكر "
الاب لنكن " مابك بني أكمل "
ليو وبسرعة " أبي انا اخطط للذهاب وحدي الى منزلنا الواقع في تلك المنطقة الاستوائية "
الأب وهو مصدوم " ماهذا بني انت تعلم انني لن أجعلك تذهب وحدك كما أن المكان هناك خالي من الناس وخطر "
ليو " لكني سأذهب يا أبي وأرجوك لا تمنعني "
الأب " وهل يمكنني معرفة السبب وأرجو أن يكون مقنعاً "
ليو " أنا....... أنا اريد التدرب استخدام قوتي "
الأب " لكنك تجيد استخدامها كما أنك لن تظهرها أمام الناس فهذا خطر "
ليو " لقد حدث وأظهرتها والآن الناس يعتقدون بانني غريب "
الأب " كيف حدث هذا؟؟......... أخبرني بالقصة كاملة "
ثم اخذ ليو يسرد ماحدث له اليوم وما ان انتهى
ليو " ولهذا اريد الذهاب يا أبي لأن المكان هناك خال وسيساعدني على التركيز كما انني اريد التعرف على خصائص هذه القوة جيداً لاتقنها واري اولئك الحمقى من هو الغريب "
الأب " حسناً بني مع انني غير مقتنع بالفكرة الا انني سأسمح لك بالذهاب لكن بشرط أن تأخذ معك حارساً شخصياً وخادمة "
ليو " شكراً يا أفضل أب في الدنيا "

وفي العطلة الصيفية ذهب ليو الى ذلك المنزل ليطور قوته عن طريق التركيز فأخذ يذهب في كل عطلة صيفية ويرجع في آخرها واستمر على هذه الحال لمدة عشر أعوام وبعد ذلك الوقت ........ استطاع أن يصل الى حدود قوته وان يسيطر عليها كلياً كما انه اكتشف خاصية جديدة ومذهلة من خواص قوته وهي السيطرة على عقول الذين أمامه وجعلهم يتخيلون أشياءً كثيرةً وخلق جو مشوق وممتع من الاحداث

أصبح عمر ليو الآن 23 عاماً وهو مستعد ليري العالم قوته.............









ياترى ماذا سيحدث لليو وخصوصاً انه قد بدأ نهجاً جديداً لحياته
مختلف كلياً عن القديم
فكيف سيكون؟؟
وماذا سيحدث؟؟
كل هذا ستعرفونه بالبارت القادم انشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية وقوف بين حب وظلام (قصة رومنسي تجنن بتاخد العقل)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العام :: حوار مفتوح بين التلاميذ :: مواضيع مفتوحة-
انتقل الى: