الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 شباب المغرب...هدر مدرسي وقرقوبي ومخدرات هام جدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bella



عدد الرسائل : 6
المدينة : agadir
اسم الثانوية : العلم نور و الجهل عار
تاريخ التسجيل : 13/05/2008

مُساهمةموضوع: شباب المغرب...هدر مدرسي وقرقوبي ومخدرات هام جدا   الإثنين 19 مايو - 12:43


شباب المغرب...هدر مدرسي وقرقوبي ومخدرات
شهد المغرب في الآونة الأخيرة تفشي ظاهرة معقدة يصعب تحليلها وتقييمها من طرف المختصين، وهي انتشار عادة الهدر-التسرب- المدرسي والبطالة والإدمان على المخدرات والانغماس في عالم "الشيشة" و"القرقوبي" في صفوف الشباب المراهق المغربي، فقد أصبح المغرب أول بلد في المغرب العربي تتواجد به أعلى نسبة هدر مدرسي، فحسب الإحصائيات الأخيرة التي قامت بها منظمة "اليونسكو"، فالمغرب يحتل المرتبة الثانية بعد الدولة الموريتانية، وقد قالت المنظمة: إنه يصعب تحديد أسباب هذه المعضلة بشكل محدد.
أسباب ذاتية واجتماعية

كثُر الحديث عن ظاهرة الهدر المدرسي في صفوف المراهقين الشباب داخل المدارس، وعن تاريخها وأسبابها الحقيقية في تفشي هذه المشكلة الاجتماعية العويصة، فالظاهرة هي نتاج لمجموعة من الأسباب تتفاعل وتتراكم مع بعضها تصاعديا؛ لتدفع التلميذ وبقبول من أسرته إما برضاها أو كأمر واقع إلى خروج التلميذ من النظام التعليمي قبل الانتهاء من المرحلة التعليمية التي ابتدأ فيها. العملية إذن يتداخل فيها ما هو ذاتي أو شخصي بما هو اجتماعي ليضاف إليه ما هو اقتصادي، دون إغفال ما للجانب التربوي من تأثير مباشر.

تقول الإحصائيات الأخيرة أنّ حوالي370 ألف تلميذ غادروا مقاعد الدراسة لأسباب تختلف من تلميذ لآخر، وبما أنّ هذه المغادرة تهم الفئات الأكثر شبابا وفي سن العطاء والتضحية، فذلك يعني الحديث عن مغادرة أخرى.. مغادرة نحو الأمية والبطالة والمخدرات والجريمة..، وهي مغادرة قد لاحت بوادرها في الأفق، والأوضاع تختلف بطبيعة الحال... ويبدو أنّ مغادرة الدراسة أصبحت أمرا مألوفا لا تبدي حياله الأطر التعليمية أكثر من التأسف، أما الإدارة فتنتظر مرور ثلاثة أو أربعة أشهر ليزور"ممثلها" القسم؛ للتأكد من مغادرة التلميذ نهائيا فتشطبه من لائحة التلاميذ، لينفتح التلميذ بعد ذلك رسميا على لائحة حياة أخرى كل شيء فيها ممكن، حياة جديدة تتشعب مساراتها...


مخاطر التدخين

"التدخين أوله "ضسارة" وآخره خسارة"..كان هذا هو الشعار الذي رفعته مؤخرا ثانوية المسيرة الخضراء بالرباط، التي نظمت تظاهرة ضخمة شارك فيها مجموعة من المؤسسات والجمعيات من بينها "المركز المغربي أمان" و"العصبة المغربية لمحاربة داء السل" وجمعية "عدن" وغيرها من الجمعيات إضافة إلى وزارة الصحة، ووزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، وتكوين الأطر والبحث العلمي، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، هذا وقد شاركت المؤسسة المستضيفة بـ 13 ناديا تختلف اهتماماتها ويتوحد هدفها في المساهمة بالتحسيس وتوعية التلاميذ بخطورة التدخين، وتندرج هذه المبادرة في إطار برنامج "إعداديات وثانويات ومقاولات بدون تدخين" وقد تضمنت هذه المبادرة برنامج لأبواب مفتوحة وورش للرسم والقصة والمسرحية والشعر، إضافة إلى ملصقات وتوزيع منشورات تصب جميعها في التحسيس من خطورة التدخين، وذلك عبر تنصيب خيام وسط المؤسسة ضمت أروقة الجمعيات المساهمة واستقطبت اهتمام التلاميذ.

فقد أوضح مدير "الثانوية التأهيلية "المسيرة الخضراء الأستاذ ميلود" بأنّ برنامج "ثانويات ومؤسسات بدون تدخين" مر عبر ثلاث مراحل: "الأولى خصصت للتحسيس والتوعية بخطورة التدخين والثانية لمعاينة الحالات المدمنة عن قرب على أساس الوصول إلى الإقلاع، أما الثالثة فهي لتوعية محيط المؤسسات. ومن خلال ذلك تم التركيز على مساحة 10 متر التي تبعد عن محيط المؤسسة من أجل التحسيس ومحاربة عمليات البيع أمام أبوابها انتهاء إلى العمل على إدماج أولياء الأمور في المساهمة بإيجابية في هذا البرنامج."

أما الأستاذة "فدوى البوعناني" عضو نادي التضامن بالثانوية نفسها ترى:" أنّ النادي انخرط في هذا البرنامج إيمانا منه بضرورة تنظيف المؤسسات من الانحرافات والظواهر، التي قد تفتك بالمجتمع وبداية هذه المعالجة يجب أن تنطلق من المؤسسات التعليمية.

أطفال في مستنقع الانحراف

ليلى من مدينة الدار البيضاء، أم لأربعة أطفال، عمرها الآن 36 سنة، تجرعت مرارة انحراف الأبناء بامتياز، فابنتها مريم التي لم تتجاوز بعد السنة الأولى ثانوي، بين ليلة وضحاها أصبحت أما عازبة لأب مجهول، تحكي ليلى والدموع لا تفارق عيناها من قسوة الصدمة، ومن الاعتراف المرير بأنها كانت غريبة جدا عن تصرفات ابنتها، وأنها أم فاشلة، في حين أنّ الزوج ألقى كل المسؤولية على الأم التي لم يكن من حل أمامها سوى لملمة جراحها، والحرص على إعادة تأهيل ابنتها وتربية المولود الجديد، كما قالت: "إن الوضع أرحم من أن يتطور لما هو أسوأ، كأن تنحرف ابنتها بالكامل، ومما زاد الأمر تعقيدا واعتبرته فشلا في التربية، اكتشافها للابن الذي لم يتجاوز الثانية عشر من عمره يدخن؛ بعدما لمحته في أحد الأيام يحمل سيجارة في الشارع برفقة زملائه." واعتبرت ليلى أنّ غياب المراقبة الجادة هو الذي أدى بابنتها وابنها إلى هذا الطريق، خاصة أنها تعمل اليوم بكامله، والأب لا يدخل إلا في وقت متأخر، ومما يزيد من حسرة الأم أنّ ابنتها لم تكن تعرف عن الطرف الآخر سوى بعض المعلومات القليلة جدا، وبعدما حدث، بحثت عنه في كل مكان، ولم تعلم عنه شيئا، خاصة أنها لم تكن تعرف اسمه العائلي. إنها قصة قاصمة يصعب تصديقها، لكنها واقع مرير أظهر لهم ضرورة الحرص والتشديد في تربية الأبناء ومراقبتهم.

ليلى أثناء حديثها لـ "إسلام تايم" كانت جد حريصة على إخفاء آلامها، وحمل المسؤولية عن ابنتها؛ لأنها اعتبرتها في سن حرجة، مرشحة كغيرها من أبناء جيلها للأخطاء، وأنّ المسؤولية الكبرى لا تقع على البنت بقدر ما تقع على والديها، وعلى ظروف العمل التي شغلتهما عن المزيد من العناية بالأبناء وبمتابعتهم.

السرقة من أجل "القرقوبي"

أمهات المدمنين يعشن معاناة يومية في عالم من الحسرة والآلام لا نهاية له، عائلة "ي.ش" تستيقظ كل صباح على الصراخ والمشاجرات اليومية، فمرة تفاجأ الأم بسرقة حليها، وأخرى بسرقة النقود، لدرجة أنّ إدريس بدأ يلجأ في بعض الأحيان لسرقة الملابس أو إحدى أجهزة المنزل ليعرضها للبيع كي يوفر ثمن القرقوبي، أو ثمن مخدر يسرح به في عالم التوهان والخيال تحكي الأم بصوت متقطع من شدة المرارة التي تختلج قلبها، أنّ إدريس انقطع عن دراسته في سن السادسة عشر، فقد كان في حالة غياب متكرر عن المدرسة، وفي إحدى المرات اكتشف أحد أساتذته أنه مخمور في الفصل الدراسي فأحاله إلى المجلس التأديبي للإعدادية، ولما علم الأب بالخبر عاقبه بالضرب، وطرده يومها من المنزل. قالت: "إن تلك الخطوة لم تزد إلا من تعنت إدريس بل أصبح لا يخاف المبيت خارج المنزل، ولا يكن أي احترام لوالديه. وفي النهاية استسلما لأمر فصله من الدراسة لكنهما قطعا عنه المال كي يردعاه عن فعلته، فأصبح محترف السرقة." عائشة، موظفة،32 سنة، تلقي كل اللوم على بعض أبناء الحي الذين أفسدوا المنطقة وأفسدوا الأطفال الصغار والشباب وضيعوا مستقبل جيل من أبناء الحي برمته.

المشكلة حسب عائشة، أنّ هؤلاء التجار اعتادوا بيع المادة السامة بكل حرية دون خوف من السلطات، لأنها لم تتخذ القرار الحازم معهم، إذ تكتفي بحملات دورية في كل مرة ينجحون في الفرار من قبضتها.

شيشة ومخدرات وقرحة معدة بدأت حكاية ياسين مع تدخين الشيشة عندما زار أحد المعارض للأثاث في مدينة الرباط فكانت "الشيشة" من بين الأدوات التي اجتهد بائعوها في إبرازها، أعجب ياسين بشكلها فاقتناها من أجل أن يضعها "ديكورا" في البيت، لكن فضوله دفعه للسؤال عن طريقة استعمالها إلى أن تعلم جيدا طريقة استخدامها فبدأ يدخنها بين الفينة والأخرى. التفاح هي الفاكهة المفضلة لديه لذلك يستعمل نكهته عند تدخينها وأحيانا يغيره بخليط من الفواكه "البناشي"، لم يكتف ياسين بنكهة الفواكه، بل أصبح أحيانا يستعمل المخدرات "الحشيش" أثناء تدخينها وهو ما سبب له مضاعفات صحية. مع توالي الأيام أصبح ياسين مدمن على تدخين "الشيشة" مما أدى إلى إصابته بقرحة المعدة، ورغم نصائح الطبيب المتكررة له بالإقلاع عن تدخينها، ما يزال عاجزا عن مقاومة رغباته التي لا تتوقف. ما سببته "الشيشة" لياسين جعلته يكره الذهاب إلى المعارض لأنه، حسب رأيه، هي التي كانت وراء إصابته بمرض كلفه الكثير ماديا وصحيا، ويقول بأسى: "أكره ذلك اليوم الذي زرت فيه مدينة الرباط واشتريت الشيشة".

قرقوبي..شيشة..ومعالجة

تتعدد مناهج التدخل لمحاصرة الظاهرة في قطاع التربية والتعليم، هناك برنامج الفرصة الثانية..، وبرنامج الحد من الانقطاع عن الدراسة، ولجان اليقظة للمتابعة والرصد، لكن من دون أن تحاصر الظاهرة التي ترتفع باستمرار، وقد تكون بعض التجارب عاملا أساسيا في إيقاف نزيف الهدر المدرسي الذي تعاني منه العديد من العائلات خاصة الفقيرة، حسب موظف بمؤسسة التعاون الوطني، فإنّ دور الطالب ودور الفتاة ومآوي الطالب هي بمثابة فضاءات تلعب دور المساهم فقط في مواصلة الدراسة..، فبالنسبة للدور التابعة لمؤسسات الرعاية الاجتماعية التابعة للتعاون الوطني، يمكن أن تقدم بعض الخدمات الأخرى التي تساعد التلميذ على الاستمرار في تعليمه كتوفير المحفظة المدرسية، توفير المأوى.. بالإضافة إلى دروس الدعم.. حلول وإن كانت جزئية إلا أنها تشكل حافزا في المجال... ووفق مقاربة شخصية للموضوع يرى "عمر الأشهب" فاعل تربوي في تصريحه لـ "إسلام تايم" أنه ينبغي إعادة الثقة فيما يخص مستقبل العملية التعليمية، كون التعليم يمكن أن يكون منفذا إلى الإدماج الاقتصادي والاجتماعي، والتوظيف أيضا أحد المحفزات في هذا الإطار، وأن يرجع الاعتبار للشهادات الدراسية وللناس المتعلمين لينخرطوا في الحياة الاجتماعية والاقتصادية. إن هذا العبء الملقى على مثل هذه المؤسسات والمجتمع المدني لا يمكن أن يوقف الهدر المدرسي في نظر "عمر الأشهب" لاعتبارات موضوعية عديدة، الذي فضل الحديث عن الهدر المدرسي خارج الأرقام الرسمية المعلن عنها، فعلى صعيد شمال المغرب أشار إلى أنّ الأرقام تقول: إن نسبة الهدر المدرسي على مستوى السلك الابتدائي معدله300 تلميذ تقريبا، فيما على مستوى الإعدادي يصل إلى 1200 إلى1300 سنويا، أما السلك الثانوي فيتراوح ما بين600 و700 تلميذ سنويا، ويؤكد المستشار في التوجيه التربوي :"أنه لا ينبغي أن نقف عند الأرقام فـ 360 ألف تلميذ الذين يتسربون سنويا، يعني أننا نضيع في ثلاثة مؤسسات ابتدائية كبرى، وإذا كانت الدولة تنشئ مؤسسة على صعيد النيابة سنويا فإننا نضيع بمعدل إعدادية وثانوية سنويا".وأضاف الأشهب أنّ سياسة تعميم التمدرس بـ 98 في المائة في سنة معينة، والذي رفعته الوزارة كشعار، لم تواكبه الإجراءات المناسبة، فقد ظلت البنية غير مستعدة وغير مواكبة لسياسة الدولة، فبنيات الاستقبال لم تتغير إلا تغييرا طفيفا، وواقع الحال لم توازه برمجة للبنايات المدرسية بالشكل المطلوب. أيضا على مستوى التوظيف هناك خصاص كبير في المدرسين في كثير من المواد الدراسية، على صعيد النيابات خاصة بالمدن الهامشية كتاونات والحسيمة مثلا.

المصدر:إسلام تايم

اخوكم بلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
guitariste-silencieux
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 101
العمر : 27
المدينة : agadir
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: شباب المغرب...هدر مدرسي وقرقوبي ومخدرات هام جدا   الأربعاء 21 مايو - 10:43

merci mawdo3 flmostawa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
guitariste-silencieux
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 101
العمر : 27
المدينة : agadir
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: شباب المغرب...هدر مدرسي وقرقوبي ومخدرات هام جدا   الأربعاء 21 مايو - 10:44

la drogue c la pire verité de notre societé merci encore une fois
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n89
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل : 634
العمر : 27
المدينة : marocco
اسم الثانوية : faculté
تاريخ التسجيل : 06/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: شباب المغرب...هدر مدرسي وقرقوبي ومخدرات هام جدا   الأربعاء 21 مايو - 10:57

merci pour sujet
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nadia.b
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل : 780
العمر : 29
المدينة : LARACHE
اسم الثانوية : ...
تاريخ التسجيل : 05/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: شباب المغرب...هدر مدرسي وقرقوبي ومخدرات هام جدا   الخميس 29 مايو - 16:40

شكــرا

موضوع يستحق القراءة

تسلم ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
prince_med
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 249
المدينة : ourzazate
اسم الثانوية : foot/karate
تاريخ التسجيل : 10/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شباب المغرب...هدر مدرسي وقرقوبي ومخدرات هام جدا   الإثنين 2 يونيو - 5:45

merci mon ami pour le sj mado3 f almostwa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شباب المغرب...هدر مدرسي وقرقوبي ومخدرات هام جدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العام :: حوار مفتوح بين التلاميذ :: مواضيع مفتوحة-
انتقل الى: