الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
شاطر | 
 

 كل دروس التاربخ تجدونها هنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الثلاثاء 8 مايو - 0:06

الاستغلال الاستعماري للمغرب في عهد الحماية
مقدمة
قامت فرنسا وإسبانيا باستعمار المغرب بعد توقيع معاهدة الحماية بهدف استغلال ثرواته،ولذلك وضعت أجهزة إدارية وهياكل اقتصادية لتحقيق أهدافها.
أحدثت سلطات الحماية أجهزة موازية لأجهزة المخزن المغربي
نهج الجنرال ليوطي سياسة الأهالي تجاه المغاربة
- يعتبر الجنرال ليوطي أول مقيم عام(1912-1925)بالمغرب السلطاني(من سوق أربعاء الغرب ووجدة إلى سوس ومحاميد الغزلان)،وضع سياسة خاصة للتعامل مع المغاربة عرفت بالسياسة الأهلية(ارتبط ذلك بظروف الحرب العالمية الأولى)،بإظهار المساواة بين المغاربة والفرنسيين،والحرص على احترام الشؤون الدينية والقضائية للمغاربة،وتقريب بعض المغاربة منه وخاصة الأعيان والقياد،والحفاظ على موظفي المخزن(الباشا، المحتسب،أمين المستفاد..)في موازاة إحداث أجهزة الحماية،وإحداث مجالس بلدية لإدارة الأملاك البلدية ودورها الإشراف على الأشغال العامة وتحديد الرسوم الجمركية.
وضعت فرنسا أجهزة مركزية ومحلية موازية لأجهزة المخزن التقليدية
- الأجهزة المركزية: •المقيم العام والإقامة العامة:يرأس الإقامة العامة بالمغرب(إدارة الحماية الفرنسية)،يمثل فرنسا ويسير جميع المصالح الإدارية والعسكرية،ويعين الموظفين،ويصدر القوانين،ويشرف على الشؤون الخارجية،وقد ينوب عنه وزير مفوض،وتوجد تحت إدارته: •إدارة الشؤون الشريفة:يرأسها مستشار الحكومة الشريفة،وهو صلة وصل بين المقيم العام والسلطان والصدر الأعظم ويراقب وزارات المخزن،ويشرف على الأشغال العمومية والمالية والفلاحة والغابات. •إدارة الداخلية:تشرف على الشؤون الداخلية للبلاد. •إدارة مصالح الأمن:دورها حفظ الأمن ومراقبة الوطنيين والقوميين. •المحاكم الفرنسية:تم إحداث محاكم فرنسية قضاتها فرنسيون وتعتمد على ظهائر فرنسية مع الحفاظ على القضاء المخزني. •المصالح المخزنية الجديدة:تم إحداث تسعة مصالح وهي إدارة المالية والجمارك والأشغال العمومية والفلاحة والإنتاج الصناعي والمعدني والبريد والتلغراف والتلفون والصحة العمومية وإدارة الشغل والشؤون الاجتماعية،ويرأسها الفرنسيون، تخضع للكاتب العام للإقامة العامة،ودورها تحضير الميزانية وحساب الموارد الجبائية والجمركية وموارد الأملاك المخزنية ودراسة التجهيز الأساسي وتنفيذ الأشغال.. - الأجهزة المحلية: •الباشوات والقياد:يتم تعيينهم من طرف السلطان،حيث يعين في المدينة الباشا ويمثل المخزن،ويرأس المجلس البلدي، ومسؤول عن الأمن والمحافظة على الأملاك،ويحكم في بعض القضايا المدنية والجنائية،ويسير الإدارة البلدية،ويضع ميزانية المدينة،وستتراجع سلطاته لصالح المراقب المدني(الفرنسي)منذ1917،ويعين في البادية القايد الذي منح سلطات واسعة،يحكم في القضايا المدنية والجنائية،ويساعده الأشياخ والمقدمين. •ضباط الشؤون الأهلية والمراقبون المدنيون:قسم المغرب إلى ست جهات:مدنية(البيضاء،الرباط ووجدة)وعسكرية(فاس، مكناس ومراكش)،ويعين ضابط شؤون الأهالي في المناطق العسكرية،ويعين المراقب المدني في المناطق ذات الحكم المدني، ولهم سلطات واسعة ويمثلون إدارة الحماية والمخزن في المجال القضائي والاقتصادي والصحي،ويستعينون بقوات الكوم والمخازنية.
أحدثت تنظيمات إدارية في المنطقة الإسبانية وفي طنجة الدولية
- المنطقة الإسبانية:وهي المنطقة الخليفية يعين بها خليفة السلطان(المهدي ابن عم السلطان)،يصدر الظهائر.وعينت إسبانيا مندوبا ساميامنذ1913،يراقب أعمال الخليفة،ويسير شؤون منطقته،وتساعده خمس إدارات:نيابة الأمور الأهلية،نيابة الثقافة والتعليم،نيابة الاقتصاد والفلاحة والميزانية وحفظ الصحة،نيابة الغابات وتربية الماشية،ونيابة الأشغال العمومية والمالية.ويمثل الخليفة في المدن الباشاوات،وفي البوادي القياد،ويخضعون لسلطة ومراقبة القناصل والضباط العسكريين الإسبان. - طنجة الدولية:كانت لها وضعية خاصة بعد الاتفاق بين فرنسا وإسبانيا وإنجلترا حول نظامها وحدودها سنة1913،وبعد اتفاقية18دجنبر1923التي نظمت الإدارة الدولية للمدينة.ويمثل السلطان المندوب يساعده القاضي وموظفي الأحباس،له سلطات محدودة ويترأس المجلس التشريعي الدولي ولا يساهم في التصويت.ويسير المدينة مجلس تشريعي يضم27عضوا،ولجنة المراقبة تمثل الدول المشرفة على المدينة(إنجلترا وبلجيكا وإسبانيا وهولندا والبرتغال والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا)، ومدير ينفذ قرارات المجلس ويسير المدينة(يتم التناوب على هذه المهمة بين الدول المعنية)،وسلطة قضائية تتكون من سبع قضاة،ويبثون في النزاعات التجارية والمدنية والجنائية.ورغم الطابع الدولي للمدينة فإن الإسبان كان لهم حضور بشري هام والفرنسيين والإسبان هيمنة اقتصادية.
تم استغلال اقتصادي للمغرب خلف نتائج اقتصادية واجتماعية
حدث استغلال استعماري في مختلف المرافق الاقتصادية
- قامت فرنسا وإسبانيا بتجهيز البلاد بالطرق والسكك الحديدية والموانئ،لمساعدة المؤسسات المالية والصناعية والفلاحية على استغلال البلاد،معتمدة في هذا الاستغلال على الاستثمار العمومي وشبه العمومي والاستثمار الخاص. - في الميدان الفلاحي: •الاستغلال الفلاحي:تمت السيطرة على أخصب الأراضي الزراعية،وتم وضع ظهائر حول تحفيظ الأراضي،لتسهيل عملية الاستيلاء على أراضي الجماعة والأحباس والكيش،وتمت السيطرة على الأراضي من طرف الدولة،ومثلت أراضي الاستعمار الرسمي،وتم توزيعها على المعمرين والشركات بأثمان منخفضة وتسهيلات في الأداء،وهناك أراضي الاستعمار الخاص التي استولى عليها المعمرون بوسائل مختلفة،ومنحت القروض والآليات الحديثة للمعمرين. •الإنتاج الفلاحي:وأنتجت منتجات معيشية وتسويقية(الكروم،الحوامض،الفواكه..).وساهم حدوث الأزمة الاقتصادية سنة1929، واندلاع الحرب العالمية الثانية في توجيه الإنتاج الفلاحي حسب حاجيات السوق الفرنسية،ولذلك تراجع إنتاج الحبوب وعدد رؤوس المواشي.وأثر هذا الاستغلال على السكان إذ حدث نقص في المزروعات المعيشية واللحوم(وخاصة خلال الحرب العالمية الثانية)وعم الجوع البلاد والأوبئة(التيفوس والطاعون)،وفرضت فرنسا استعمال أوراق الإذن لشراء بعض المواد(عام البون الذي وزعت فيه أوراق الإذن بالشراء). - في الميدان الصناعي: •الحرف التقليدية:أنشأت فرنسا مكتب الصناعات والحرف التقليدية،واهتمت بالحرف التقليدية،التي شهدت تراجعا بعد ذلك بسبب منافسة منتجات الصناعة الحديثة،وأنشأت بعد سنة1920شركةSAFT للغزل والنسيج،وأثر ذلك سلبا على منتجات الحرف التقليدية،وانتعشت نسبيا خلال الحرب العالمية الثانية لتلبية حاجيات السوق الفرنسية. •استغلال الثروات الطبيعية:اهتمت فرنسا باستغلال المناجم منذ1914،وأسست المكتب الشريف للفوسفاط سنة1921ومكتب الأبحاث والمساهمات المعدنية في دجنبر1928،واحتكرت الشركات الأجنبية استغلال المناجم المغربية. •الصناعة الحديثة:أهملت فرنسا الإنتاج الصناعي بالمغرب،لأنها ترغب فقط في استغلال الثروات الطبيعية المغربية وجعل المغرب سوقا للمنتجات الصناعية الفرنسية،وبعد الحرب العالمية الثانية تطورت الصناعة فظهرت صناعة البناء والمواد الغذائية والمنسوجات والجلود مستفيدة من توفر المواد الأولية واليد العاملة الرخيصة وانخفاض الضرائب. - في الميدان التجاري: •بالنسبة التجارة الداخلية:أنشأ الاستعمار محلات تجارية صغرى وكبرى،واحتكر المواد الفلاحية،وأشرف على تسويقها. •بالنسبة للتجارة الخارجية:كان أساسها تزويد فرنسا بالمواد الأولية الفلاحية والمنجمية،واعتبار المغرب سوقا للمنتجات الصناعية والغذائية الفرنسية.
اهتمت فرنسا بإقامة التجهيزات الأساسية وتنظيم المجال الجبائي
- التجهيزات الأساسية:مثلت الرساميل الأدوات المالية الرئيسية للسيطرة على الاقتصاد المغربي واعتمدت فرنسا لاستغلال البلاد على الرساميل الخاصة المتمثلة في المجموعات البنكية والمالية(أهمها:بنك باريس والأراضي المنخفضة،مجموعة كرادي متخصصة في البناء واستغلال الموانئ،شركة شنيدر ساهمت في شركة موانئ المغرب والسكك الحديدية،شركة هوسان متخصصة في الموانئ،شركة هاس قامت بنشر الصحف في المغرب)وكان هدفها الهيمنة على القطاعات الاقتصادية،والرساميل العامة المتمثلة في العائدات القطاع العمومي والضرائب المباشرة وغير المباشرة.واعتمد على الرساميل العامة لإقامة التجهيزات الأساسية والأشغال العمومية كالطرق المعبدة17532كلم والسكك الحديدية1771كلم والموانئ والمطارات ومراكز البريد والماء والكهرباء.- السياسة الجبائية:نظمت فرنسا ضريبة الترتيب،وتؤدى في البوادي على المواشي والمزروعات حسب المساحة والإنتاج والمردود،وفي المدن تشمل ضرائب مباشرة كالضريبة الحضرية والضريبة المهنية وضريبة السكن،والضرائب غير المباشرة كحقوق الأبواب والأسواق الضرائب التي تفرضها البلديات.وخلال الحرب العالمية الثانية فرض على المغاربة أداء التبرعات.
نتج عن الاستغلال الاقتصادي تحولات اقتصادية واجتماعية
- في البوادي: •تراجع الملكية الجماعية لصالح الملكية الفردية. •اتجاه القبائل الرعوية إلى الاستقرار. •ظهور قطاع فلاحي عصري مرتبط بالسوق إلى جانب القطاع التقليدي. •هيمنة المعمرين والقياد على الأراضي الخصبة. •معاناة صغار الفلاحين المغاربة من كثرة الضرائب. •تزايد الهجرة القروية. - في المدن: •تزايد عدد سكان المدن. •تشكل فئات اجتماعية جديدة، فإلى جانب البرجوازية الأجنبية ظهرت بوادر البرجوازية المغربية(وخاصة التجار)،وظهرت الطبقة العاملة التي كانت تعاني من طول ساعات العمل وضعف الأجور ومستوى المعيشة،وتستقر في الغالب في أحياء الصفيح(باشكو،كاريان سنترال،بن مسيك..). خاتمة:اعتمدت فرنسا على الاستثمار العام والخاص وعلى تنظيم إداري محكم وعلى القوة العسكرية للاستفادة من خيرات البلاد وتهميش المغاربة وخاصة الفلاحين والتجار والحرفيين والعمال الذين سيكون لهم دور أساسي في تطور الحركة الوطنية وظهور المقاومة المسلحة.
خاتمة
اعتمدت فرنسا على الاستثمار العام والخاص وعلى تنظيم إداري محكم وعلى القوة العسكرية للاستفادة من خيرات البلاد وتهميش المغاربة وخاصة الفلاحين والتجار والحرفيين والعمال الذين سيكون لهم دور أساسي في تطور الحركة الوطنية وظهور المقاومة المسلحة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:07

العالم الرأسمالي في مواجهة أزمات ما بعد الحرب العالمية الأولى
مقدمة
شهد العالم الرأسمالي بعد الحرب العالمية الأولى أزمات اقتصادية ونقدية أبرزها أزمة1929،وكان لها أثر على الحياة الاقتصادية والسياسية للولايات المتحدة الأمريكية ودول أوربا.
عرف العالم الرأسمالي أزمة اقتصادية تم تجاوزها بنهج سياسات مختلفة
1- شهد العالم الرأسمالي أزمة اقتصادية بعد الحرب تلتها مرحلة ازدهار اصطناعي
- أزمة 1920/1921:حدث تدمير للبنية الاقتصادية لدول أوربا بسبب ح ع الأولى،واستفادت من ذلك الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا التي منحت قروضا للدول المتضررة،وأدى تزايد حجم القروض إلى حدوث تضخم نقدي(ارتفاع متزايد للأسعار)،وقامت الو.م.أ.بالرفع من الإنتاج لتلبية حاجيات الدول الأوربية،لكن تجميد القروض أدى إلى تراجع الاستهلاك بدول أوربا،ونتج عن ذلك حدوث فائض كبير في الإنتاج،وتراجع الأسعار،وإفلاس عدة مؤسسات صناعية وفلاحية،(في سنة1920ارتفع الإنتاج العالمي للحبوب خاصة في استراليا وكندا)وانتشار البطالة والفقر(هجرة كبيرة من البوادي بسبب الأزمة وتزايد عدد العمال وانخفاض الأجور)،وكان ذلك مجالا لانتشار الأفكار والتنظيمات الفاشية والعنصرية. - ازهار1922/1929:نهج الحزب الجمهوري(الرئيس هاردينغ وكوليدج وهوفر)الليبرالية المطلقة وتم الرفع من الرسوم الجمركية(59%)وعاد الرخاء إلى البلاد بحدوث تطور في وسائل المواصلات وطرق الإنتاج(طريقة العمل المتسلسل) واستعمال واسع لمصادر الطاقة وخاصة الفحم والبترول وإنتاج الكهرباء،ونتج عن ذلك ارتفاع الإنتاج الصناعي والفلاحي،وإذا كانت أسعار المنتجات الفلاحية قد انخفضت وأثر ذلك سلبيا على الفلاحين وانخفض الدخل الفلاحي،فإن ارتفاع أسعار المنتجات الصناعية مقابل ضعف أجور العمال جعل الدول الرأسمالية تقدم على تشجيع الاستهلاك عن طريق الإشهار والبيع بالمصارفة فحدث رواج اقتصادي،واستخدمت القروض في الاستهلاك وتنمية الإنتاج وكذلك في شراء الأسهم،وحدث إقبال كبير على شراء الأسهم من أجل الربح وارتفعت أسعار الأسهم أكثر من حجم الإنتاج الاقتصادي إضافة إلى عدم مسايرة القدرة الشرائية لسرعة تطور الإنتاج.وبدا أن الرخاء الأمريكي مؤقت وظاهري.
2- عرف العالم الرأسمالي أزمة اقتصادية انطلاقا من بورصة وول ستريت سنة1929
- حدوث أزمة1929:انطلقت الأزمة من بورصة وول ستريتWall Streatيوم الخميس الأسود24/10/1929حيث عرض 16مليون سهما دون أن تجد من يشتريها،فانخفضت قيمة الأسهم،وعجز المضاربون ورجال الصناعة عن تسديد ديونهم للبنوك فانتقلت الأزمة إلى البنوك(إغلاق40ألف بنك ما بين1929-1932)،وتراجع الاستهلاك،وتزايد فائض الإنتاج،وتم توقف عدد من المصانع وتعرض العمال للبطالة،وانتقلت الأزمة إلى الميدان الفلاحي.وحدثت الأزمة في دول أوربا بسبب سحب البنوك الأمريكية لأموالها من البنوك الأوربية،وبسبب العلاقات التجارية.وانتقلت الأزمة إلى المستعمرات بسبب تراجع طلب المواد الأولية.وظل الاتحاد السوفياتي بعيدا عن تأثير الأزمة بسبب نهج سياسة التخطيط،وعدم ارتباطه بالدول الرأسمالية. - تجاوز الأزمة:تعاملت الدول مع تأثيرات الأزمة بطرق مختلفة،ففي الو.م.أ.اعتبر الرئيس الأمريكي هوفر أن الأزمة عابرة، ورفض تدخل الدولة واقتصر على اتخاذ إجراءات تهم مواجهة التضخم وتقليص النفقات العمومية والأجور،وساهم ذلك في تفاقم الأزمة،وانتصار الحزب الديمقراطي في الانتخابات،وقام الرئيس الأمريكي روزفلت(1932-1945)بالاستعانة بفئة من الباحثين الجامعيين(تروست الأدمغة)وبتبني آراء الليبراليين الجدد(نظرية كينز)ووضع الخطة الجديدة New Dealالتي ترتكز على مراقبة الدولة لعملية الإنتاج والتسويق وتقديم المساعدة للقطاعات الاقتصادية المتضررة وتنظيم البنوك والبورصة والمؤسسات الصناعية،وتخفيض ساعات العمل لفتح المجال للتشغيل،وتخفيض قيمة الدولار لتشجيع الصادرات وإنجاز الدولة للأشغال الكبرى لمواجهة البطالة.وفي ألمانيا تدخلت الدولة النازية وأخضعت لها مختلف المجالات الاقتصادية،وتم تشغيل واسع للعاطلين في الجيش والشرطة.
عرف العالم الرأسمالي أزمات سياسية ساهمت في توسع نفوذ الديكتاتوريات
شهدت الدول الليبرالية تراجعا لصالح التنظيمات اليمينية المتطرفة
- الأزمة السياسية:حدث بعد نهاية الحرب العالمية الأولى تزايدت الأنظمة الديمقراطية بأوربا،واسترجعت البرلمانات سلطاتها التشريعية،غير أن تعرض الدول الرأسمالية للأزمات الاقتصادية جعلها تعرف عدم استقرار سياسي بسبب تعرض الحكومات لسحب الثقة من طرف البرلمانات،واصطدمت الأحزاب في الغالب بعدم القدرة على تشكيل أغلبية برلمانية لممارسة الحكم في ظروف مريحة،وتكونت أغلبيات غير منسجمة(تحالف العمال والمحافظين في بريطانيا). - ظهور تنظيمات متطرفة:ساهم عدم الاستقرار السياسي في ظهور حركات وتنظيمات معادية للديمقراطية الليبرالية.وشجع نجاح الثورة البلشفية الروسية في تصاعد دور النقابات والأحزاب المتبنية للفكر الماركسي،وانشقت مجموعة من الأحزاب الشيوعية عن الأحزاب الاشتراكية،ونهجت بعضها سياسة العنف لمواجهة الأنظمة الرأسمالية وخاصة في ألمانيا(أحداث1919، 1921،1923)،وتمكن الشيوعيون الإيطاليون من رفع عدد مقاعدهم في البرلمان. - وساهم تدهور الوضعية الاجتماعية في توسع نفوذ التنظيمات اليمينية المتطرفة،ففي إيطاليا تأسس الحزب الوطني الفاشي بزعامة بينيتو موسوليني الذي استخدم العنف للوصول إلى السلطة حيث عينه الملك الإيطالي إيمانويل IIIرئيسا للحكومة سنة1922.وفي ألمانيا أسس أدولف هتلر الحزب الوطني الاشتراكي الألماني وعينه الرئيس هندنبورغ مستشارا للرايخ الألماني سنة1933.
تصاعد المد الديكتاتوري في العشرينيات والثلاثينيات
- صعود الأنظمة الديكتاتورية:لم تستطع دول أوربا الشرقية والجنوبية الحفاظ على الأنظمة الديمقراطية إذ صعدت إلى الحكم أنظمة ديكتاتورية محافظة(إسبانيا والبرتغال وهنغاريا والنمسا ..)وهي دول ليس لها تقاليد ديمقراطية وضعيفة التصنيع. - ألمانيا النازية:تمكن هتلر بعد وفاة رئيس ألمانيا هندنبورغ أن ينصب نفسه رئيسا سنة1934،واتخذ لقب الفوهرر وتحكم في كافة السلطات التنفيذية والتشريعية.وأسس فرق الأمن العسكرية والشرطة السرية( الجستابو)التي تخصصت في متابعة المعارضين وقتلهم.واعتبر هتلر أن الألمان(الجرمان)هم عنصر الأسياد.ورأى ضرورة توفير المجال الحيوي للألمان بالتوسع.
خاتمة
عرفت الدول الرأسمالية أزمات اقتصادية،كان لها أثر على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية،وساهمت في صعود التنظيمات الفاشية والنازية إلى الحكم،وفي عودة التوتر الدولي من جديد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:08

الحرب العالمية الثانية:أسبابها ومراحلها
مقدمة
عرف العالم حربا عالمية ثانية ما بين1939و1945نتيجة للصراعات الدولية وآثار الأزمة الاقتصادية.وعرفت مواجهة بين دول المحور ودول الحلفاء.
اندلعت الحرب العالمية الثانية لأسباب مباشرة وغير مباشرة
كان من مخلفات الأزمة الاقتصادية ظهور صراع بين الدول الرأسمالية
- مخلفات الأزمة الاقتصادية:نهجت الدول الرأسمالية بعد الأزمة الاقتصادية سياسة الحمائية،وبرزت النزعة الاقتصادية القومية في المؤتمر الجمركي سنة1932وفي المؤتمر الدولي للنقد بلندن سنة1933.وظهرت بين الدول الرأسمالية: •دول رأسمالية غنية تتوفر على إمكانيات ومستعمرات كإنجلترا وفرنسا والو.م.أ. •دول رأسمالية أقل غنى وليس لها مستعمرات كألمانيا وإيطاليا واليابان والتي رغم تطبيقها لاتفاقية الكليرين(اتفاقية لتبادل منتوج دولة بمنتوج دولة أخرى تفاديا لخروج العملة الصعبة)فهي لم تنجح،وتزايدت رغبتها في التوسع. - التوسع الياباني والإيطالي:اهتمت اليابان بالصين مع بداية القرن20على المستوى الاقتصادي،واستغلت انقسام السلطة بالصين،وبدأ التوسع منذ1931بمنشوريا(شمال شرق الصين)مستغلين قيام الوطنيين بتخريب سكة الحديد ومقتل عدد من اليابانيين،ووجود حرب أهلية بين الوطنيين(سن يات سنSun yat sen )والشيوعيين(ماو تسي تونغMao Tsé Tung )، واحتلت باقي الصين. - وبدأت إيطاليا الفاشية منذ أكتوبر1935في احتلال إثيوبيا وسيطرت عليها في مايو1936،وظهر عجز عصبة الأمم(انسحاب اليابان1933وإيطاليا1937)وعجز الدول الديمقراطية في مواجهة التوسع الياباني والإيطالي.
شرع هتلر في خرق شروط معاهدة فرساي
- التوسع الألماني والتكتلات: •خرق معاهدة فرساي:انسحب هتلر من عصبة الأمم وقام بتسليح بلاده،واسترجع سنة1935منطقة السار(الغنية بالفحم)،وأعاد الخدمة العسكرية الإجبارية،وكرد فعل على هذا القرار شكلت إنجلترا وفرنسا وإيطاليا سنة1935جبهة ستريزا.وفي1936قام هتلر بإعادة تسليح رينانيا.ولمواجهة التحالفات التي تقوم بها فرنسا وإنجلترا،وقع هتلر اتفاقيتين مع بولونيا وتشيكوسلوفاكيا، واتفاقية عدم الاعتداء مع بولونيا في يناير1934،واتفاقيتين تجاريتين مع يوغوسلافيا ورومانيا. •سياسة المحاور:عرفت إسبانيا سنة1936وصول فرانكو إلى السلطة بعد إلغائه للحكم الجمهوري مدعما من طرف الأنظمة الديكتاتورية. وحدث بمناسبة الحرب الأهلية الإسبانية تكوين محور روما-برلين، وتحالف ألماني ياباني. •التوسع الألماني:قام هتلر في12مارس1938بضم النمسا(الأنشلوس)لأنها تضم العنصر الجرماني،وشجع عجز فرنسا وإنجلترا هتلر على ضم السوديت(شمال شرق بوهيميا)،فطالبت إنجلترا وفرنسا بعقد مؤتمر رباعي بميونيخ بمشاركة ألمانيا وإيطاليا،غير أن المؤتمر وافق على ضم هتلر للسوديت.وفي مارس1939احتل باقي تشيكوسلوفاكيا. - السبب المباشر للحرب:طلب هتلر من بولونيا إعادة ميناء دانزيك ورفضت بولونيا،فقام بعقد معاهدة سلام مع ستالين في غشت1939،ثم دخلت قواته في1شتنبر إلى بولونيا،فأعلنت إنجلترا وفرنسا الحرب على ألمانيا في3شتنبر1939.
انتقلت الحرب من تفوق لدول المحور إلى انتصار لدول الحلفاء
تفوقت دول المحور على دول الحلفاء إلى غاية نهاية سنة1941
- التفوق الألماني والإيطالي:نهجت القوات الألمانية أسلوب الحرب المباغثة فاكتسحت النرويج والدانمارك في أبريل1940، واحتلت بلجيكا وهولندا واللوكسمبرج ومعظم فرنسا مستعملة الدبابات والطائرات،وفي أقل من سنة خضعت4/3فرنسا للقوات الألمانية،ووقعت حكومة فيشي برئاسة الجنرال بيتان الهدنة مع ألمانيا في يونيو1940،في حين لجأ الجنرال دوكول إلى لندن ليعلن المقاومة واعتبر رئيس فرنسا الحرة. - وقامت القوات الجوية الألمانية بقصف لندن لمدة ثلاثة أشهر إلى غاية أكتوبر1940(عملية أسد البحر)وصمد البريطانيون.واحتلت القوات الإيطالية ألبانيا،وهاجمت اليونان،وبفضل تدخل القوات الألمانية تم اكتساح منطقة البلقان.وانتقلت الحرب إلى شمال إفريقيا بحدوث مواجهة بين دول المحور(الجنرال رومل)ودول الحلفاء(الجنرال مونتجومري). - وفي يونيو1941هاجمت ألمانيا الاتحاد السوفياتي واكتسحت المنطقة الغربية إلى حدود موسكو،وأدى ذلك إلى دخول ا.س. الحرب. - التفوق الياباني:قامت القوات اليابانية باحتلال الهند الصينية وأندونيسيا والفلبين وجزر المحيط الهادي،وكرد على الحظر الأمريكي على التجارة اليابانية هاجمت القوات اليابانية في7دجنبر1941قاعدة بيرل هاربور بجزر هاواي وحطمت جزءا من الأسطول،فأعلنت الو.م.أ. الحرب على اليابان.
انتصرت دول الحلفاء بفضل المشاركة السوفياتية والأمريكية في الحرب
- تفوق الحلفاء: •الجبهة الجنوبية والغربية:بدأ التراجع الألماني في شمال إفريقيا،حيث تمكنت القوات البريطانية بمساعدة من الو.م.أ.من الانتصار في معركة العلمين(بلدة مصرية)في أكتوبر1942،وفي نفس الوقت بدأت الو.م.أ. بقيادة الجنرال إيزنهاور في إنزال قواتها في الدارالبيضاء والجزائر ووهران،محاصرة قوات المحور،وتم الانتقال إلى إيطاليا والزحف نحو الشمال.واستسلمت إيطاليا وأعدم موسوليني في أبريل1945.وشرعت قوات الحلفاء في الزحف انطلاقا من الغرب منذ1942،وتمكنت من تحرير باريس في غشت1944،وواصلت تقدمها من الجهة الغربية والجنوبية. •الجبهة الشرقية:جرت أقوى المعارك في ستالينغراد،وانتصر الروس على الألمان.وتم عقد قمة طهران في نونبر1943 بين ستالين وروزفلت وتشرشل للتحالف ضد ألمانيا واليابان.وبدأ الزحف السوفياتي من الشرق في يوليوز1943ليتم الدخول إلى برلين في ماي1945،واستسلمت ألمانيا. •الجبهة الأسيوية:واجهت القوات الأمريكية القوات اليابانية في المحيط الهادي،وحاصرت الجزر اليابانية بعد تحرير مجموعة مناطق.ورغم القصف المتواصل لم تتوقف القوات اليابانية فقامت الو.م.أ. في 6غشت1945بإلقاء أول قنبلة نووية على هيروشيما وفي9 غشت ألقيت قنبلة أخرى على ناغازاكي،وقتل أكثر من200ألف من السكان،فاستسلمت اليابان في14غشت.
خاتمة
أدى استعمال أسلحة جديدة وخاصة القنبلة النووية إلى دمار مدن ومقتل50مليون،وظهرت بعد الحرب وضعية سياسية جديدة أنهت التحالف بين ا.س. والو.م.أ.بعد قمة طهران ويالطا،ودخل العالم في حرب باردة بين البلدين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:09

الحرب العالمية الأولى
مقدمة
ساهمت عوامل متعددة في اندلاع أول حرب عالمية ما بين28يوليو1914و11نونبر1918،واعتبرها البعض حربا امبريالية بين الدول الأوربية،فما هي أسباب حدوثها؟وما هي مراحل ونتائج هذه الحرب؟
حدثت الحرب العالمية الأولى لأسباب مباشرة وغير مباشرة
يعتبر التسابق بين التسلح وتكوين الأحلاف العسكرية من أسباب حدوث الحرب العالمية الأولى
- التنافس الامبريالي:نتج عن التنافس الامبريالي خلال القون19تزايد التوتر بين دول أوربا،وأدى ذلك إلى زيادة النفقات العسكرية والتسابق نحو التسلح بين انجلترا وألمانيا(بحرا)وفرنسا وألمانيا(برا).وكان التوتر قويا بين فرنسا وألمانيا بسبب منطقتي الألزاس واللورين(منذ حرب1870).وظهر أن ألمانيا تعمل على الرفع من عدد جنودها ودرجة تسلحها. - تكوين التحالفات:تكونت بأوربا أحلاف وتكتلات أهمها التحالف الثلاثيLa Triple Alliance بين ألمانيا والنمسا-هنغاريا وإيطاليا سنة1882(دول المركز)،وتم عقد اتفاقية عسكرية بين روسيا وفرنسيا سنة1892،وتطور بتكوين وفاق ثلاثيLa Triple Entente بانضمام انجلترا سنة1907(دول الوفاق).
كان للأزمة البلقانية دور كبير في حدوث الحرب العالمية الأولى
- الأزمة البلقانية:نتج عن تراجع الدولة العثمانية في منطقة البلقان حدوث نزاع بين الدول الصغرى بالمنطقة،وحدوث صراع بين روسيا التي ترغب في الحصول على منفذ على البحر المتوسط(الدردنيل والبوسفور)ولذلك دعمت صربيا(العنصر السلافي)،وبين النمسا-المجر القوة السياسية الكبرى في أوربا الوسطى،والتي ترغب أيضا في الحصول على منفذ على البحر. - بدأ النزاع بقيام الإمبراطور النمساوي فرانسوا جوزيف بضم البوسنة والهرسك في5أكتوبر1908،وكذلك بمطالبة صرب البوسنة بالانضمام إلى صربيا.وفي سنة 1913حققت صربيا على امتيازات ترابية على حساب المناطق المجاورة(مقدونيا)،ولم تقبل بلغاريا والنمسا-المجر بذلك. - حادثة سراييفو:في28يونيو1914تم مقتل ولي عهد النمسا فرانسوا فرديناند من طرف طالب بوسني(Princip)أثناء زيارته لمدينة سراييفو عاصمة البوسنة،وتعتبر السبب المباشر لاندلاع الحرب العالمية الأولى،ورأت النمسا-المجر الفرصة مناسبة حيث أرسلت إنذارا أعطت فيه مهلة48ساعة لقبول شروط منها إشراف موظفين نمساويين في حادثة الاغتيال،ورفضت صربيا ذلك،فأعلنت النمسا الحرب عليها في27يوليو،وأعلنت روسيا التعبئة العامة ومساندتها لصربيا،وقامت ألمانيا بتوجيه إنذار لروسيا (لإيقاف الاستعدادات)وفرنسا(لإعلان الحياد في حالة حدوث الحرب)،وأعلنت مساندتها للنمسا والحرب في1غشت،ودعمت فرنسا وإنجلترا روسيا.
شهدت الحرب العلمية الأولى تفوقا لدول المركز انقلب في نهايتها لتفوق دول الوفاق
المرحلة الأولى
- حرب الحركة:انطلقت الحرب باكتساح ألمانيا بلجيكا وهي دولة محايدة،وهجوم على فرنسا،وفي نفس الوقت تم إرسال قوات ألمانية إلى الجبهة الروسية،ووجدت القوات الألمانية نفسها في الجبهة الغربية أمام تحالف للجيوش الفرنسية والفرنسية وكانت المواجهة في هذه الجبهة عنيفة،ودخلت الدولة العثمانية الحرب إلى جانب ألمانيا حيث أغلقت مضيق الدردنيل لمنع وصول الإمدادات إلى روسيا. - حرب المواقع:انتقلت القوات المتحاربة إلى حرب المواقع بسبب فشل الخطط الهجومية وذلك بحفر الخنادق ولذلك كان تقدم القوات بطيئا،وأدى ذلك إلى ارتفاع كبير في عدد القتلى،وفي سنة1915دخلت بلغاريا إلى جانب دول المركز،ودخلت إيطاليا مع دول الوفاق،واستمرت حرب الاستنزاف وخاصة في معركة فردان Verdun في فبراير1916.وعرفت الحرب استخدام أسلحة جديدة و خاصة الدبابات والطائرات والغواصات والغازات الخانقة،وتم توجيه الاهتمام إلى إنتاج الأسلحة.
المرحلة الثانية
- اقتصرت مساندة الو.م.أ.لدول الوفاق على مدها بالأسلحة والمواد الغذائية،وأدى ضرب الغواصات الألمانية للسفن الأمريكية إلى إعلان الرئيس ولسون الحرب على دول المركز،في حين انسحبت روسيا بعد حدوث الثورة وتوقيع معاهدة بريست ليتوفسك بين ألمانيا وروسيا.وفي يوليو1918حدثت معركة المارن حيث نتج عن الهجوم الألماني على باريس استنزاف القوات الألمانية التي بدأ تراجعها بوصول القوات الأمريكية،فانهارت بلغاريا(شتنبر)والدولة العثمانية(أكتوبر)والنمسا-المجر وألمانيا(نونبر).
كان للحرب العالمية الأولى عواقب اقتصادية واجتماعية وسياسية
ساهمت الحرب ع.أ. في حدوث تحولات اقتصادية واجتماعية
- النتائج البشرية والاجتماعية: •نتج عن الحرب سقوط الملايين من القتلى(8مليون:ألمانيا1,8مليون،روسيا1,7مليون،النمسا-المجر1,4مليون، فرنسا1,3 مليون،بريطانيا750ألف،إيطاليا750ألف،الصرب365ألف،الو.م.أ.115ألف)والملايين من الجرحى،وانتشار الأوبئة وارتفاع نسبة الوفيات وأدى ذلك إلى تراجع الساكنة النشيطة وارتفاع نسبة الإناث والشيوخ. •وخلفت عن الحرب تحولات اجتماعية هامة كتوسع تشغيل النساء،وظهر أثرياء الحرب وتزايد عدد الفقراء. - النتائج الاقتصادية: •دمرت الحرب إضافة إلى الدور السكنية الطرق والسكك الحديدية والقناطر والمسالك النهرية والأراضي الفلاحية والمصانع والمناجم فانخفض الإنتاج الفلاحي والصناعي(التوجه نحو الإنتاج الحربي)واضطرت دول أوربا إلى الاستدانة من و.م.أ.التي أصبحت مزود دول أوربا بالمنتجات الفلاحية والصناعية خلال وبعد الحرب،وتضاعف فائضها التجاري واحتكرت نصف الاحتياطي العالمي للذهب،وأصبحت مركز القوة على المستوى الاقتصادي بدل بريطانيا. •وخلال الحرب استخدمت الدول الاستعمارية مستعمراتها بتجنيد الجنود واستغلال مواردها الاقتصادية.
تغيرت بسبب الحرب الخريطة السياسية لأوربا
•انعقد مؤتمر السلام في باريس ما بين18يناير و28يونيو1919وشارك فيه32بلدا من بينها27دولة شاركت في الحرب،ولم تشارك الدول المنهزمة،واستدعيت فقط للتوقيع على المعاهدات،وهيمنت فيه الدول الأربع الكبرى(الو.م.أ:ولسون، فرنسا: كليمونصو،إنجلترا:لويد جورج،إيطاليا:أورلاندو). •فرضت على الدول المنهزمة توقيع المعاهدات أبرزها: •معاهدة فرساي:وقعت مع ألمانيا في28يونيو1919،تضمنت تحميل ألمانيا مسؤولية حدوث الحرب وإلزامها بأداء التعويضات، وتحديد عدد جيشها،وإلغاء الخدمة العسكرية،وتجريد منطقة الراين من السلاح،وإرجاع الألزاس واللورين إلى فرنسا،وضع منطقة السار تحت إشراف عصبة الأمم وتنال فرنسا على مدى15سنة إلى غاية إجراء الاستفتاء الفحم المستخرج كتعويض عن الخسائر،وضم شمال شلزويك للدانمارك بعد إجراء الاستفتاء،وتأسيس بولونيا وإعطائها ممرا على البلطيق، وتجريد ألمانيا من المستعمرات ووضعها تحت انتداب فرنسا(القسم الأعظم من الطوغو والكاميرون)وجنوب إفريقيا(جنوب غرب إفريقيا)واليابان(الجزر الألمانية بالمحيط الهادي)واستراليا(غينيا الجديدة). •معاهدة سان جرمان:وقعت مع النمسا في10شتنبر1919،بفصل هنغاريا(المجر)عن النمسا،واقتطاع بعض مناطقها لصالح الدول المجاورة،وتحديد عدد قواتها العسكرية. •معاهدة تريانون:وقعت مع المجر في4يونيو1920،باقتطاع مناطق من أراضيها لصالح الدول المجاورة،وتحديد عدد الجنود. •معاهدة نويي:وقعت مع بلغاريا في27نونبر1919،باقتطاع بعض مناطقها لصالح الدول المجاورة،وتحديد عدد الجنود. •معاهدة سيفر:وقعت مع تركيا العثمانية في11غشت1920،التي تنازلت عن مناطقها لصالح فرنسا وإنجلترا(المناطق العربية)، والتنازل عن مناطقها بأوربا لصالح الدول المجاورة،ووضع مضيقي الدردنيل والبوسفور تحت الرقابة الدولية. •ونتج عن الحرب سقوط الإمبراطوريات(ألمانيا،النمسا-المجر،تركيا العثمانية،روسيا)وتغيرت الخريطة السياسية لأوربا لصالح الدول المنتصرة وظهرت دول جديدة(تشيكوسلوفاكيا،يوغوسلافيا،..)على حساب أقليات قومية. •وتم بضغط من الرئيس ولسون تأسيس عصبة الأمم يوم28أبريل1919،وتضم الجمعية العامة وتعقد دورة في السنة،ومجلس العصبة يتكون من خمس أعضاء دائمين:فرنسا،بريطانيا،إيطاليا،الو.م.أ.واليابان،والأعضاء المؤقتين (4 إلى 8 ) ينتخبون كل ثلاث سنوات،ويجتمع ثلاث مرات في السنة،وتديرها كتابة عامة ولجان متخصصة.ولن تشارك فيها الو.م.أ.(رفض الكونغرس)وروسيا وألمانيا، ووظفت لصالح المصالح الاستعمارية الفرنسية والإنجليزية.
خاتمة
كان للحرب العالمية الأولى نتائج اقتصادية واجتماعية وسياسية مختلفة وكان لها آثارا بعيدة المدى ستؤثر على العالم وخاصة أوربا إلى غاية اندلاع الحرب العالمية الثانية.


عدل سابقا من قبل في الإثنين 7 مايو - 22:23 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:09


الحركات الليبرالية والقومية في أوربا في القرن التاسع عشر
مقدمة
شهدت أوربا خلال القرن 19انتشار مجموعة من المبادئ استهدفت إقرار الحريات للشعوب،وتبلورت بعد1815في شكل حركات ليبرالية وقومية.فما هي ظروف ظهور هذه الحركات؟وما هي مرتكزاتها؟وهل تمكنت من تحقيق أهدافها؟
عرفت أوربا ما بين حدوث الثورة الفرنسية ومؤتمر فيينا انتشار الأفكار الليبرالية والقومية
ساهمت الثورة الفرنسية وحروب نابليون في انتشار الأفكار الليبرالية والقومية
- ظهور الليبرالية:الليبراليةLa Libéralisme فكر ونظام ظهر في إنجلترا في أواخر القرن17،واستعمل في الاقتصاد كمذهب قائم على الملكية الخاصة وحرية المنافسة وعدم تدخل الدولة في توجيه الاقتصاد،وفي السياسة ارتبط بضمان الحريات السياسية والمدنية،وتحول هذا الفكر مع الثورة الفرنسية إلى قواعد قانونية وبرنامج سياسي للبورجوازية،بإعلان حقوق الإنسان والمواطن سنة1789عن الحقوق الطبيعية للإنسان وسيادة الأمة وفصل السلط،وبإعلان دستور1791. - ظهور القومية:قام نابليون(1799-1815)بغزو أوربا بهدف القضاء على النظام الفيودالي ونشر مبادئ الثورة الفرنسية ولقي تجاوبا من طرف الشعوب الأوربية المتطلعة إلى الحرية والتي رحبت بفكرة المواطنة العالمية(وهي فكرة جاءت بها الثورة الفرنسية وروج لها نابليون،وتعني عدم التقيد بالانتماء إلى وطن معين)،إلا أن الأحداث اللاحقة أبانت عن نوايا نابليون التوسعية حيث اتخذ مبادئ الثورة الفرنسية قناعا إيديولوجيا لتتم السيطرة الفرنسية على أوربا،وظهر تيار يعارض فكرة المواطنة العالمية يدعو إلى تقوية الروح الوطنية شكل نواة القوميةNationalisme وهي تيار وحركة فكرية وسياسية دعت إلى تحرر شعوب وأمم تجمعها روابط اللغة والعرق والأرض والتاريخ.
أدت مقررات فيينا إلى ظهور حركات ليبرالية وقومية منظمة
- عقد مؤتمر فيينا:عقدته الدول المنتصرة على نابليون(النمسا،إنجلترا،روسيا،بروسيا)ما بين نونبر1814ويونيو1815،وبرزت في المؤتمر شخصية المستشار النمساوي ميترنيخ،وصدرت عن المؤتمر قرارات استهدفت إعادة تنظيم أوربا ومواجهة الأفكار التحررية والمشاعر القومية لدى الشعوب على أساس مبدأين: •التوازن الدولي:بخلق توازن بين الدول الكبرى دون مراعاة للخصوصيات وللروابط القومية التي تشكل مقومات تشكيل الأمة. •الشرعية:بإرجاع الملوك إلى ملكهم ضدا على رغبة الشعوب. - عقد تحالفات بين الدول المحافظة:لمواجهة الحركات التحررية والقومية،منها: •الحلف المقدسLa Sainte Alliance :عقد في26شتنبر1815من طرف روسيا وبروسيا والنمسا. •الحلف الرباعي:عقد في20نونبر1815من طرف روسيا وبروسيا والنمسا وإنجلترا. - ظهور حركات ليبرالية وقومية:تأسست جمعيات وتنظيمات سياسية وحركات طلابية،طالبت بمجموعة حقوق وحريات منها الحق في السيادة(انطلاقا من روابط لغوية أو تاريخية..)وتقرير المصير وبرز الوعي بمطابقة الدولة للأمة.
نتج عن كفاح الحركات الليبرالية والقومية تحقيق مجموعة مكتسبات
عرفت أوربا ما بين 1815 و1848 ثورات ليبرالية وقومية
- ثورات 1815-1830:حدثت ثورات اجتاحت مختلف أنحاء أوربا،متأثرة بالثورة الفرنسية وحروب نابليون،واستهدفت إلغاء مقررات مؤتمر فيينا،واصطدمت بقوة وتحالف الأنظمة المحافظة التي عملت على قمعها(انظر الجدول). - ثورات 1848: شكلت استمرارا للثورات السابقة وتعرضت أيضا لقمع شديد(انظر الجدول).
2- قادت كل من البييمونت وبروسيا عملية تحقيق الوحدة الإيطالية والألمانية:
- الوحدة الإيطالية:كانت إيطاليا مجزأة سياسيا إلى سبع ولايات(ثلاثة مستقلة:مملكة الصقيليتين،دولة البابا،دوقة توسكانيا،وأربعة تابعة للنمسا:البييمونت-سردينيا،لومبارديا-البندقية،دوقة بارما،دوقة مودينا)،وتميزت البييمونت-سردينيا بملكيتها الدستورية وتوجهها الاقتصادي الرأسمالي وتجاوب الحكم(الملك فكتور إيمانويل)مع رغبات الحركة القومية الإيطالية. ولتحقيق الوحدة اتخذ كافور الوزير الأول للبييمونت-سردينيا قرارات منها: •تأسيس الجمعية الوطنية سنة1858 لتحقيق الاستقلال والوحدة. •التقرب من فرنسا لكسب مساندتها بتوقيع معاهدة بلومبيير سنة1858مع نابليونIIIوالتنازل لها عن نيس وسافوا. •تنظيم جيش من المتطوعين انتصر بواسطته على النمسا،وضم لومبارديا1859وبارما ومودينا وتوسكانيا سنة1860. •الاستعانة بجيوش القائد غاريبالدي لضم الصقيليتين. •وفي سنة1861عين إيمانويل الثاني ملكا على إيطاليا الموحدة وظلت روما تحت سلطة البابا. - الوحدة الألمانية:ظلت ألمانيا مقسمة إلى إمارات بها نظام إقطاعي،وساهم في تحقيق الوحدة عدة عوامل منها: •قمع ثورات1848من طرف النمسا. •ظهور بروسيا كقوة سياسية واقتصادية. •نمو البورجوازية الصناعية. •بروز الوزير الأول بسمارك منذ سنة1862الذي قاد ألمانيا نحو تحقيق الوحدة بخوض ثلاثة حروب: •الحرب ضد الدانمارك1864:بالمطالبة بهولشتاين وشيلزفيغ وتحقيق الانتصار بالتحالف مع النمسا مقابل هيمنتها على شيلزفيغ. •الحرب ضد النمسا1866:حدثت معركة سادوا وانتصرت بروسيا. •الحرب ضد فرنسا1870:انتهت بمعركة سيدان بانتصار بروسيا وفي قصر فرساي أعلن عن الوحدة الألمانية وضم الألزاس واللورين.
ثورات1830
الثورات عوامل حدوثها المظاهر والمراحل النتائج
•ثورة اليونان •إحياء التراث الحضاري الإغريقي. •التأثر بالثورة الفرنسية. •الثورة ضد الأتراك منذ1821بدعم من فرنسا وروسيا وإنجلترا/معركة نافارين سنة1827، وتحطيم الأسطول العثماني-المصري. •تحقيق الاستقلال التام سنة1832.
•الثورة الباريسية •عودة الملكية:لويس18 ودعمه للمحافظين وعرقلة تطور الرأسمالية. •استبداد شارل العاشر وانحيازه لصالح المحافظين، وإصداره المراسيم الأربعة (25/7/1830):حل مجلس النواب،تقييد حرية الصحافة،تعديل قانون الانتخابات،دعوة الهيئة التشريعية للانعقاد. •اندلاع الثورة بمشاركة العمال والبورجوازية والسيطرة على باريس في27و28و29يوليو 1830. •تشكيل حكومة مؤقتة وإسناد الحكم للويس فيليب. •معارضة لويس فيليب لحركة الإصلاح السياسي وقمعه للثورة. •إنهاء الحكم المطلق لأسرة البوربون.
•ثورة بلجيكا •احتلال هولندي لبلجيكا. •حدوث الثورة في بروكسل في غشت1830. •الاستقلال1830
•ثورة بولونيا •خضوع بولونيا لروسيا وبروسيا والنمسا. •إعلان الاستقلال في نونبر 1830 وقمع روسيا للثورة وسيطرتها من جديد على البلاد. •قمع الثورة.
•الثورة في ألمانيا وإيطاليا •تقسيم إيطاليا وألمانيا إلى إمارات وخضوع بعضها للنمسا •اندلاع ثورة فبراير1831 والمطالبة بإقامة نظام دستوري/إيطاليا/واتحاد الولايات الألمانية. •قمع الثورات.


ثورات1848
الثورات عوامل حدوثها المظاهر والمراحل النتائج
•ثورة فبراير ويوليو بباريس. •رفض لويس فيليب الإصلاحات. •معارضة البورجوازية للإصلاحات •ثورة فبراير في باريس وإعلان الجمهورية الثانية وتشكيل حكومة مؤقتة والقيام بإصلاحات. •اندلاع ثورة يوليو وقمعها من طرف كافينياك. •فشل الثورة وبداية حكم لويس نابليون.
•الثورة في النمسا •استبداد الحكم النمساوي. •المطالبة بإصلاحات سياسية ومطالبة الشعوب السلافية بالاستقلال وقمع الثورة. •قمع الثورة.
•الثورة في إيطاليا وألمانيا. •أثر ثورة باريس. •حدوث الثورة في إيطاليا بتأسيس جمهورية روما والمطالبة بإصلاحات في ألمانيا وقمع هذه الثورات. •قمع الثورات.
خاتمة
عرفت أوربا خلال القرن التاسع عشر تنامي الحركات الليبرالية والقومية بهدف إقرار الحريات الأساسية واحترام حق الشعوب في تقرير مصيرها،وشهد القرن صراعا بين الأنظمة المحافظة والحركات الثورية،وتأسيس دولتين قويتين هما ألمانيا وإيطاليا.


عدل سابقا من قبل في الإثنين 7 مايو - 22:11 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:10

الحركة الوطنية في باقي بلدان المغرب العربي
مقدمة
نشأت الحركة الوطنية في بلدان المغرب العربي من أجل مواجهة الاستعمار الفرنسي(تونس والجزائر)والإيطالي (ليبيا)،وتمكنت من تحقيق الاستقلال بعد مراحل من المقاومة السياسية والكفاح المسلح.
عانت تونس من الاستغلال الاستعماري وحققت استقلالها بفضل المقاومة السياسية والكفاح المسلح
استهدف نظام الحماية استغلال البلاد التونسية
- الاستغلال الاستعماري:خضعت تونس للحماية الفرنسية بعد توقيع معاهدة الباردو في12ماي1881.وشهدت البلاد انتفاضات شعبية،تم القضاء عليها.وشرعت فرنسا في تنظيم البلاد(وفق اتفاقية المرسى1883)بتعيين مقيم عام(بول كامبون)له كافة السلطات(مع الحفاظ على الوجود الصوري للباي)،ويساعده موظفون فرنسيون،ومراقبون عامون على المستوى المحلي(ووجود القياد والأشياخ)،وتم إحداث مجالس استشارية تضم فرنسيين وتونسيين من الأعيان.وقامت فرنسا بإصلاحات في مجال القضاء والتعليم والصحة وتوفير بنيات أساسية(السكك الحديدية والموانئ..)بهدف استغلال البلاد.وشجعت على تجنيس النخبة التونسية. وأصدرت فرنسا مجموعة قوانين لنقل استغلال الأراضي(أراضي الأحباس..)إلى المعمرين،وتزايد عدد الفرنسيين المقيمين بتونس،وعانى التونسيون من فقدان الأراضي والجفاف وكثرة الضرائب.
تطورت الحركة الوطنية التونسية من المطالبة بالإصلاحات إلى المطالبة بالاسقلال
- المطالبة بالإصلاحات:كان للتطورات السياسية والفكرية في المشرق العربي وزيارة المصلح المصري محمد عبده لتونس دور في تأسيس الحركة الوطنية،بتأسيس حركة(تونس الفتاة)وبروز الزعيم ع العزيز الثعالبي،الذي أسس في1920(الحزب الحر الدستوري)الذي طالب بنظام دستوري والمساواة بين التونسيين والفرنسيين.وفي الثلاثينيات انخرط في الحزب مجموعة شباب من بينهم الحبيب بورقيبة،وانتقد هؤلاء طريقة عمل الحزب،خاصة وأن سلطات الحماية استمرت في اعتقال الوطنيين ومصادرة الحريات(إصدار الصحف)،وأسس الحبيب بورقيبة(الحزب الدستوري الجديد)في1934،وساهم في تنظيم الحركة النقابية. - المطالبة بالاستقلال:ساند الحبيب بورقيبة ألمانيا خلال ح.ع.II،ولذلك اضطر إلى مغادرة البلاد سنة1945،وفي سنة1946 أصدرت الحركة الوطنية الميثاق الوطني طالبت من خلاله بالاستقلال،وشهدت الفترة حدوث خلافات بين مكونات الحركة الوطنية،وعاد الحبيب بورقيبة سنة1949وطالب بتحقيق الاستقلال عن طريق التفاوض. - الكفاح المسلح:وبسبب الموقف الفرنسي السلبي،دخلت الحركة الوطنية مرحلة الكفاح المسلح،وصعدت فرنسا من حملات القمع،وتم اغتيال المناضل النقابي فرحات حشاد في دجنبر1952،وساهم ذلك في تزايد حدة المقاومة. - مفاوضات الاستقلال:ساهمت التحولات السياسية بفرنسا وهزيمتها في الهند الصينية في انطلاق مفاوضات سرية مع الحبيب بورقيبة نتج عنها منح استقلال ذاتي رفض من طرف جيش التحرير والزعماء التونسيين،وتم بعد ذلك الاعتراف باستقلال تونس في20مارس1956وقام الحزب الدستوري بإقالة الباي(لامين)وإعلان الجمهورية برئاسة الحبيب بورقيبة.
حققت الجزائر استقلالها بعد مرحلة المقاومة السياسية وحرب التحرير
اعتمدت فرنسا على سياسة الإدماج من أجل استغلال الجزائر
- الاستغلال الاستعماري:احتلت فرنسا الجزائر سنة1830،وحولتها إلى مستعمرة استيطانية حيث شجعت هجرة الفرنسيين إليها وسهلت عليهم السيطرة على الأراضي من خلال إصدار مجموعة قوانين،واهتمت بإنتاج المزروعات التسويقية(الكروم). وشجعت على تجنيس الجزائريين وخاصة اليهود.وقامت بإنشاء البنيات الأساسية(الطرق،السكك الحديدية،الموانئ..)،وأهملت الصناعة إلى حدود الحرب العالمية الثانية،وتدهورت وضعية الفلاحين والحرفيين بسبب سياسة الاستغلال الاستعمارية،وتم تهميش الجزائريين على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي،وساهم ذلك في هجرة الآلاف من الجزائريين إلى فرنسا.
واجه الجزائريون الاستعمار بطرق مختلفة توجت بإعلان حرب التحرير
- تأسيس الحركة الوطنية:يعتبر مصالي الحاج من رواد الحركة الوطنية أسس(نجم شمال إفريقيا)سنة1926،وأسس ع الحميد ابن بادس(جمعية علماء المسلمين)سنة1930،وطالبا معا باستقلال الجزائر،في حين برز زعماء آخرون كفرحات عباس طالبوا بالمساواة مع الفرنسيين عن طريق الإدماج.وفي سنة1937أسس مصالي الحاج(حزب الشعب)وطالب أيضا بالاستقلال. - الحركة الوطنية خلال الأربعينات:خلال فترة الحرب العالمية الثانية أصدر عدد من الزعماء(بيان الشعب الجزائري) سنة1943،وطالبوا بحق تقرير المصير.وحدثت في8ماي1945 مظاهرات شعبية تم قمعها بشدة.وفي1946أسس فرحات عباس (الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري)الذي طالب بإنشاء جمهورية تابعة لفرنسا،وأسس مصالي الحاج(حركة انتصار الحريات الديمقراطية)وسيطالب بالاستقلال.ورفضت فرنسا الاستجابة لمطالب الحزبين،ووضعت سنة1947 قانونا عاما أقرت من خلاله إعادة تسيير البلاد إلى الحكومة الفرنسية. - الكفاح المسلح:كان من أسباب اقتناع بعض الزعماء الوطنيين بضرورة الكفاح المسلح حملات القمع،حيث قام مجموعة شباب منخرطين في حزب مصالي الحاج(الحسين آيت أحمد وأحمد بن بلة وكريم بلقاسم..)بالانفصال عنه وتأسيس(اللجنة الثورية للاتحاد والعمل)تحولت إلى جبهة التحرير الوطني،والتي أعلنت حرب التحرير في1نونبر1954. - مفاوضات الاستقلال:سقط بسبب حرب التحرير مليون شهيد،واستطاعت الجزائر بفضل الكفاح المسلح والعمل السياسي لجبهة التحرير أن تفرض على فرنسا قبول المفاوضات(إيفيان في مارس1962)وتم الاتفاق على تنظيم استفتاء في1يوليوز نتج عنه تحقيق الاستقلال.
ساهمت شدة المقاومة وظروف الحرب العالمية الثانية في استقلال ليبيا
قاوم الشعب الليبي الاحتلال الإيطالي
- المقاومة الليبية:احتلت إيطاليا ليبيا بعد توقيع معاهدة لوزان سنة1912،فانطلقت المقاومة في الشرق من طرف أحمد الشريف السنوسي،وفي الغرب من طرف سليمان الباروني.واستغل المقاومون اندلاع الحرب العالمية الأولى وألحقوا بإيطاليا عدة هزائم جعلتهم يتراجعون إلى المناطق الساحلية.وبعد نهاية الحرب استعاد الإيطاليون قوتهم وخاصة بعد وصول موسوليني إلى الحكم،فاندلعت مقاومة عمر المختار ما بين1923و1931مواجها أبرز الضباط الإيطاليين(كرازياني)وتم في الأخير أسر عمر المختار وإعدامه سنة1931.وبعد القضاء على المقاومة المسلحة بدأت إيطاليا في استغلال البلاد،بالسيطرة على الأراضي الخصبة وتشجيع هجرة الإيطاليين إلى ليبيا.
استفادت ليبيا لتحقيق الاستقلال من هزيمة إيطاليا في الحرب العالمية الثانية
- تحقيق الاستقلال:ساند الأمير إدريس السنوسي انطلاقا من مصر دول الحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية،واستغل الليبيون هزيمة إيطاليا ليطالبوا بالاستقلال فقامت هيئة الأمم المتحدة بمنح ليبيا الاستقلال،وأعلن الملك إدريس استقلال البلاد في 24دجنبر1951. - وسيساهم اكتشاف البترول في حدوث تحول اقتصدي بليبيا.وسيقوم مجموعة من الضباط(المتأثرين بثورة الضباط الأحرار بمصر)بقيادة معمر القذافي بانقلاب ضد الملك إدريس في1شتنبر1969.
خاتمة
تحقق الاستقلال في دول تونس والجزائر وليبيا بفضل ما شهدته من رفض للاحتلال من خلال المقاومة المسلحة والمقاومة السياسية ثم الكفاح المسلح مع وجود اختلاف لنضال الحركة الوطنية من بلد لآخر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:12

الضغوط الاستعمارية على المغرب خلال القرن التاسع عشر ومحاولات الإصلاح
مقدمة
مارست الدول الأوربية على المغرب خلال القرن19مجموعة ضغوط وانتزعت عدة وامتيازات لصالحها.فما هي طبيعة هذه الضغوط؟وما هي الامتيازات المترتبة عنها؟وكيف واجه المغرب هذه الوضعية؟
تعرض المغرب خلال القرن التاسع عشر لضغوط عسكرية واقتصادية:
عرف المغرب هزائم عسكرية استفادت منها فرنسا وإسبانيا
- معركة إيسلي: •الحرب:نتج عن احتلال فرنسا للجزائر1830ولجوء الأمير عبد القادر الجزائري إلى المغرب،ممارسة فرنسا الضغط على المغرب للتراجع عن مساندة الامير،وأعلنت عليه الحرب في عدة واجهات بقصف طنجة في6غشت1844والصويرة في11 غشت،وانهزم المغرب في معركة إيسلي في14غشت. •اتفاقية الحدود:تمت بين المغرب وفرنسا يوم10شتنبر1844لتعيين الحدود بين المغرب والجزائر،واقتطعت مناطق مغربية لصالح الجزائر. •معاهدة للامغنية:وقعت في قرية للامغنية يوم18 مارس1845حيث رسمت الحدود بطريقة غير واضحة لتوفير شروط التدخل الفرنسي في المغرب. - معركة تطوان: •الحرب:استغلت إسبانيا هزيمة المغرب لتحتل الجزر الجعفرية1848وتتوسع في المناطق المجاورة لمليلية وسبتة واستغلت مناوشات مع القبائل المغربية لتعلن الحرب سنة1859وانتهت بهزيمة المغرب واحتلال تطوان في6فبراير1860،وقتل50ألف مغربي و1268إسباني. •معاهدة الصلح:تم عقد الصلح بضغط بريطاني في26فبراير1860حيث فرضت شروطا قاسية منها: •أداء تعويضات عن الحرب(20مليون ريال). •توسيع حدود سبتة ومليلية. •الحصول على منطقة بالجنوب المغربي. ونتج عن الحرب إرهاق ميزانية المغرب بسبب الاقتراض من إنجلترا والتنازل عن50%من ميزانية المغرب لإسبانيا،وأثر ذلك على الحياة الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.
شكلت معاهدة1856بداية غزو اقتصادي للمغرب
- الضغوط الاقتصادية:ظل المغرب يتحكم في العلاقات التجارية مع الخارج بنهج سياسة اقتصادية حمائية بمنع تصدير المواد الاستهلاكية الأساسية:الحبوب والزيوت والغنم،وبيع حقوق تصدير بعض المواد(الكنطرادة)،ومارست دول أوربا ضغوطا على المغرب لفتح أسواقه،واستجاب السلطان عبد الرحمن بن هشام(1822-1859)ب: •بتوقيع معاهدة صلح ومهادنة واتفاقية تجارية في9يناير1856وتم إدخال بند(الدولة ذات الأفضلية)،تضمنت: •منح امتيازات قضائية بتدخل القنصل الإنجليزي في حالة حدوث نزاع بين مغربي وأجنبي. •فتح السوق المغربية أمام المنتجات الأوربية والاستفادة من المواد الخام المغربية. •تزايد عدد الأوربيين بالمراسي المغربية والسماح لهم بحق الملكية. •منح الحماية القنصلية للمغاربة المرتبطين بالتجار الأجانب والذين يعفون من أداء الضرائب. •توقيع الدول الأوربية لاتفاقيات جديدة:إسبانيا1861،فرنسا1863،ألمانيا1890. - أثر الضغط الأوربي:بسبب هذه الاتفاقيات: •تدفقت المنتجات الأوربية على المغرب وتم تصدير المواد المغربية. •امتلاك الأجانب للمخازن. •عجز المخزن الذي اضطر إلى الزيادة في المكوس لمواجهة الخصاص المالي. •تفكك المجتمع المغربي وتدهور وضعية الفلاحين والتجار والحرفيين المغاربة. •تزايد عدد المحميين:موظفي المخزن،تجار،شيوخ الزوايا..
قام المغرب بمحاولات إصلاحية واجهت ردود فعل معارضة لإفشالها
تمت المحاولات الإصلاحية في المجال الإداري والمالي
- في الميدان الإداري: •العمل على ضبط موارد الجمارك والرفع من المداخيل. •تخصيص مرتبات شهرية لأمناء المراسي لتفادي التلاعب بالمداخيل(محمد بن عبد الرحمن1859-1873). - في الميدان المالي: •تم في عهد الحسن الأول(1873-1894) سك عملة جديدة في أوربا لإيقاف تدهور قيمة العملة. - في الميدان الجبائي: •أحدثت إلى جانب الزكاة والأعشار ضرائب غير شرعية(مكوس أبواب المدن، مكوس الأسواق، مكوس الحافر)وتتغير حسب الفترات،وكان فرضها سببا في حدوث ثورة الدباغين بفاس سنة1873.
اهتم المخزن بالإصلاح وتطوير الجهاز العسكري
- في الميدان العسكري: •قام محمد بن عبد الرحمن والحسن الأول بتكوين جيش نظامي وإرسال بعثات طلابية إلى أوربا للتكوين العسكري(فنون الحرب والهندسة). •الاعتماد على التأطير الأوربي(الحراب الإنجليزي ماكلين والفرنسي إركمان). •شراء أسلحة من دول أوربا. •وإنشاء مصانع للسلاح والذخيرة. •أرسل الحسن الأول بعثة طلابية إلى عدد من الدول الأوربية،غير أن هؤلاء استخدموا في مهام أخرى ولم تتم الاستفادة منهم. وكانت الإصلاحات المذكورة مكلفة لمالية الدولة،وساهمت في تزايد الضغوط الأجنبية.
واجهت محاولات الإصلاح ردود فعل معارضة أدت إلى إفشالها
- مؤتمر مدريد1880:حاول الحسن الأول إقناع الدول الأوربية للحد من الحماية القنصلية،غير أن هذه الدول تمسكت بالامتيازات الممنوحة لها،وسيتم عقد مؤتمر مدريد في يوليو1880وشاركت فيه فرنسا وألمانيا والنمسا-المجر وبلجيكا والدانمارك وإسبانيا وإنجلترا وإيطاليا وهولندا والبرتغال والسويد والولايات المتحدة الأمريكية والمغرب،وأكد الامتيازات السابقة وتم التنصيص على: •حق الأجانب في اقتناء ممتلكات عقارية بترخيص من المخزن(المادة11). •أداء حقوق الأبواب وضريبة الترتيب التي يكون طبيعة ونمط وتاريخ ونسبتها موضوع تنظيم خاص بين ممثلي الدول والمخزن المغربي(المادة12). •تسليم بطاقات الحماية باعتدال،وسيتزايد عدد المحميين بعد المؤتمر. - دور القوى المحافظة:حرصت القوى المستفيدة(شيوخ الزوايا والقياد..)على عرقلة أي إصلاح جبائي أو فرض ضرائب جديدة(ضريبة الترتيب وهي ضريبة فلاحية حاول الحسن الأول(1873-1894)على المغاربة والمحميين والأجانب). - ضغط دول أوربا: •تزايد الضغط الأوربي للحصول على امتيازات جديدة(تخفيض التعريفة الجمركية على الصادرات من10إلى 5%). •أنشأت إنجلترا خطا تلغرافيا بين طنجة وجبل طارق سنة1887دون موافقة المخزن. •وقعت ألمانيا مع المغرب اتفاقية تجارية1890تضمنت حقوقا تجارية للألمان. •قامت إسبانيا سنة1893ببناء حصن قرب ضريح سيدي ورياش وقاومت قبائل الريف ففرضت إسبانيا أداء المغرب غرامة مالية(20مليون بسيطة).
خاتمة
تمكنت دول أوربا من الحصول على عدة امتيازات في المغرب بعد ضغوط عسكرية واقتصادية مما أدى إلى تأزم الوضعية الداخلية والسير بالمغرب نحو السقوط في الحماية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:13

العلاقات الدولية بعد الحرب العالمية الثانية
مقدمة
عرف العالم بعد نهاية الحرب العالمية الثانية بداية الحرب الباردة بين المعسكر الرأسمالي(الولايات المتحدة الأمريكية)والمعسكر الاشتراكي(الاتحاد السوفياتي)إلى غاية1991حيث انفردت الو.م.أ. باتخاذ القرارات والتدابير التي تهم مصير العالم.
ظهر بعد الحرب العالمية الثانية إطار جديد للعلاقات الدولية
نتج عن الحرب العالمية الثانية بروز قوتين كبيرتين متنافستين
- عقد المؤتمرات:عرفت المرحلة الثانية من الحرب العالمية عقد لقاءات ومؤتمرات لوضع الخطط الحربية والاتفاق حول مصير العالم وخاصة أوربا بعد نهاية الحرب العالمية(مؤتمر طهران شارك فيه ستالين وروزفلت وتشرشل،عقد في دجنبر1943والذي اعترف بحدود ا.س.،وحدد الخريطة الجديدة لأوربا-مؤتمر يالطا بشبه جزيرة القرم،شارك فيه ستالين وروزفلت وتشرشل،عقد في فبراير1945والذي حدد مناطق نفوذ ا.س. والو.م.أ. وبريطانيا في البلدان المحررة،وتم الاتفاق على خطة الهجوم على اليابان -مؤتمر بوتسدام شارك فيه ستالين وترومان وتشرشل ثم هاتلي،عقد في يوليوز1945والذي اتفق على تعويضات ألمانيا للحلفاء وحددت في20مليار دولار:50%للا.س.)وظهرت خلال هذه المؤتمرات الخلافات بين الاتحاد السوفياتي ودول الحلفاء. - ظهور المعسكرين:عرف العالم بعد الحرب العالمية انقساما بين كتلتين مختلفتين إيديولوجيا وسياسيا واقتصاديا،بين معسكر رأسمالي تقوده الو.م.أ.ومعسكر اشتراكي تقوده ا.س.،وتأكد هذا الانقسام بمساندة ا.س. للأنظمة الشيوعية في أوربا الشرقية.
تأسست بعد الحرب العالمية الثانية منظمات دولية
- تأسيس الأمم المتحدة:تم الاتفاق في مؤتمر سان فرانسسكو(15أبريل إلى26يونيو1945)من طرف51دولة،على تأسيس هيئة الأمم المتحدة بهدف الحفاظ على الأمن والسلم في العالم،وتضم عددا من الأجهزة والمؤسسات(مجلس الأمن:وتحظى فيه خمس دول بالعضوية الدائمة وحق الفيتو-أو النقض ويسمح للدول الو.م.أ.وا.س.والصين وبريطانيا وفرنسا بحق معارضة أي قرار يصدر عن مجلس الأمن ويصبح القرار لاغيا-،والأمانة العامة،والجمعية العامة،ومحكمة العدل الدولية،ومؤسسات متخصصة). - تصفية الاستعمار:دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة في بعض قراراتها إلى تصفية الاستعمار،وكان ذلك مساعدا للمد التحرري الذي عرفته المناطق المستعمرة،وشهدت الفترة الموالية تحقيق عدة دول إفريقية وآسيوية لاستقلالها. - حركة عدم الانحياز:اضطرت بعض الدول(مصر:جمال عبد الناصر،يوغوسلافيا:تيتو،الهند:جواهر لال نهرو،أندونيسيا: سوكارنو)التي أرادت أن تكون محايدة أن تؤسس حركة عدم الانحياز في مؤتمر باندونغ1955وعقدت أول مؤتمر ببلغراد سنة 1961.
حدثت الحرب الباردة بين الكتلتين بعد نهاية الحرب العالمية الثانية
امتدت الحرب الباردة الأولى ما بين1947و1953
- تجلت المواجهة بين ا.س. والو.م.أ. في عدد من الأحداث منها: •مشروع مارشال:قدمه وزير خارجية الو.م.أ.،يهدف إلى تقديم مساعدات اقتصادية لدول أوربا واليابان المتضررة من الحرب العالمية الثانية وإعادة تعميرها،وكان الهدف الحقيقي مواجهة الخطر الشيوعي وإنعاش الاقتصاد الأمريكي،واعتبر السوفيات أن المشروع يهدف إلى بسط الهيمنة الأمريكية. •إنشاء مجلس الكوميكون:أو مجلس التعاون الاقتصادي المتبادل،سوق مشتركة أسسها ا.س.وبولونيا ورومانيا وألمانيا الشرقية وبلغاريا وهنغاريا وتشيكوسلوفاكيا وألبانيا ومنغوليا سنة1949. •تأسيس حلف شمال الأطلسي:حلف سياسي عسكري أسس بواشنطن سنة1949 من طرف الو.م.أ.وبريطانيا وفرنسا وألمانيا الغربية وبلجيكا وهولندا واللوكسمبورج والدانمارك والنرويج والبرتغال وإيطاليا واليونان وإيسلندا وتركيا وكندا،مقره بروكسل منذ1966. •تأسيس حلف وارسو:حلف سياسي عسكري أسس سنة1955في فارسوفيا طرف ا.س.وألمانيا الشرقية وبولونيا ورومانيا وألبانيا وهنغاريا وتشيكوسلوفاكيا وبلغاريا. •التسابق نحو التسلح:بتوصل ا.س. إلى صنع القنبلة النووية،وصنع الدولتين للصواريخ العابرة للقارات والقنبلة الهيدروجينية. •أزمة برلين الأولى:(1948-1949)بحصار برلين من طرف ا.س.،وتأسيس ألمانيا الاتحادية وألمانيا الديموقراطية. •الأزمة الكورية:ما بين1950و1953،بسبب دعم ا.س. لكوريا الشمالية دعم الو.م.أ.لكوريا الجنوبية تم تكريس التقسيم بين الكوريتين.
حدثت حرب باردة بين الكتلتين بعد مرحلة تعايش سلمي
- تميزت المرحلة ما بين بداية الخمسينات ومنتصف الثمانينات بالتراوح بين الحرب الباردة والتعايش السلمي. •وفاة ستالين:سنة1953،وحدوث انفراج بين الرئيس خروتشوف والرئيس إيزنهاور ثم كيندي. •أزمة برلين الثانية:بدأت سنة1955وانتهت ببناء ألمانيا الشرقية لجدار برلين في غشت1966. •الأزمة الكوبية:في23دجنبر1958تمكن الثوار تحت قيادة أرنستو تشي غيغارا وكاميلو سيانفويفوس(كاسترو)من إسقاط مدينة فومينطوس،وفي26دجنبر هاجم غيفارا مدينة سانطا كلارا.وهرب فولجنسيو باتيستا إلى الو.م.أ.ودخل كاسترو هافانا بدون مقاومة.وفي1962تم نصب صواريخ سوفياتية موجهة إلى التراب الأمريكي التي أرادت التدخل في كوبا. •حرب الفيتنام:1965-1975،تدخلت الو.م.أ. عسكريا،وانتصرت الفيتنام بفضل الدعم السوفياتي. •حول التجارب النووية:توقيع اتفاق بين الو.م.أ.وإنجلترا وا.س.سنة1963. •منع انتشار الأسلحة الاستراتيجية:توقيع اتفاق بين الو.م.أ.وإنجلترا وا.س.سنة1968. •اتفاقية سالت الأولى:سنة1972،بين الو.م.أ. وا.س.للحد من الأسلحة الاستراتيجية. •الصراعات الإقليمية:حدوث تدخل سوفياتي وأمريكي في صراعات محلية بإفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا:أنغولة،الموزمبيق، إثيوبيا والصومال،أفغانستان،نيكاراغوا،غرينادا... •برنامج الدفاع الاستراتيجي:أو حرب النجوم منذ1989،برنامج وضعه الرئيس الأمريكي ريغان.
انفردت الولايات المتحدة الأمريكية بتسيير العالم بعد انهيار الاتحاد السوفياتي
كان من نتائج الحرب الباردة انهيار الاتحاد السوفياتي
- تفكك الاتحاد السوفياتي:أثرت ظروف الحرب الباردة على الدولتين المتنافستين وخاصة الاتحاد السوفياتي،الذي شهد اقتصاده ركودا،وبوصول ميخائيل غورباتشوف إلى السلطة سنة1985،وضع برنامجا إصلاحيا(البريسترويكا أي إعادة البناء) وأدخل إصلاحات سياسية على البلاد باعتماد الديمقراطية والشفافية(الكلاسنوست)،وتخلى عن المواجهة مع الأمريكيين،وطالبت مجموعة من الجمهوريات السوفياتية بالاستقلال،فتفكك ا.س.منذ1991. - انهيار المعسكر الاشتراكي:أثرت هذه الإصلاحات على دول أوربا الشرقية التي عرفت منذ1989سقوط الأنظمة الاشتراكية،وتوحيد ألمانيا،وإلغاء حلف وارسو.
عرف العالم نظاما عالميا جديدا بعد انهيار الاتحاد السوفياتي
- على المستوى السياسي:تزايد دور الأمم المتحدة في التسعينات من أجل حفظ السلام في عدد من المناطق،ورغم ذلك لم تستطع حل النزاعات القائمة(القضية الفلسطينية). - على المستوى الاقتصادي والاجتماعي:واتجه اهتمام دول العالم والمجموعات الدولية إلى الجانب الاقتصادي والاجتماعي،ودعم التكتلات الاقتصادية:الاتحاد الأوربي،مجموعة آسيا والباسفيك للتعاون الاقتصادي،ومنظمة أمريكا الشمالية للتبادل الحر.وتفاقم خلال السنوات الأخيرة التناقض بين دول الشمال ودول الجنوب.
خاتمة
برزت بنهاية الحرب الباردة قضايا جديدة تشغل المجموعة الدولية كقضية عدم التكافؤ بين دول الشمال ودول الجنوب،وقضايا حقوق الإنسان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:13

المد الاستعماري في المشرق العربي وشمال إفريقيا
مقدمة
خلال القرن19تدهورت أوضاع الدولة العثمانية،وتزايدت أطماع الدول الأوربية في المشرق العربي وشمال إفريقيا. فكيف حدث المد الاستعماري؟وما هي ردود فعل القوى المحلية لمواجهة الاحتلال؟
تم تقسيم منطقة المشرق العربي بين الدول الاستعمارية
كانت حملة نابليون بداية التدخل الاستعماري في مصر
- الحملة الفرنسية:تعرضت مصر لحملة عسكرية قادها نابليون بونابرت منذ1يوليو1798،وحدثت في سياق التنافس الاستعماري بين فرنسا وإنجلترا حول مصر،وبررت فرنسا حملتها بمساعدة المصريين والعثمانيين.ونزلت الحملة في أبي قير وتوغلت داخل مصر، وتم حصارها من طرف الإنجليز والعثمانيين والمقاومة المصرية. وتوجهت القوات الفرنسية إلى بلاد الشام وتوقفت في عكا بسبب التدخل العثماني. - آثار الحملة:كانت مدة الحملة الفرنسية قصيرة(1798-1801)لكنها أثرت على المصريين بالكشف عن حضارتهم العريقة (شامبليون)،وتأسيس معهد علمي،وتنامي الشعور الوطني،وخلق انبعاث فكري.
أفشل الأوربيون محاولات محمد علي لإقامة دولة حديثة وقوية:
- إصلاحات محمد علي:بعد جلاء القوات الفرنسية،برز محمد علي كوالي على مصر مدعما من شيوخ الأزهر والعثمانيين، وحاول تأسيس دولة قوية ب: •عسكريا:تحديث الجيش بفتح مدارس عسكرية وجلب الخبراء الأوربيين وتحديث التقنيات وإحداث صناعة حربية بمصر. •إداريا:أعاد تنظيم الإدارة المركزية والجهوية وسمح للمصريين بتولي المناصب العليا وطور جهاز الشرطة. •تعليميا:أرسل البعثات الطلابية إلى الخارج. •اقتصاديا:اهتم بالزراعة لتحقيق الاكتفاء الذاتي وبالصناعة والتجارة. - أثر الإصلاحات:حولت اقتصاد البلاد إلى اقتصاد شبه رأسمالي،تطور على حساب الفئات الشعبية التي عانت من أعمال السخرة وكثرة الضرائب. - حملات محمد علي:قام بحملات توسعية ضد الوهابيين،وفي السودان،والأناضول،وشكلت حملاته تهديدا للعثمانيين ولمصالح الأوربيين،ولذلك أرغم على التراجع من طرف الإنجليز.
توج التغلغل الإمبريالي بفرض الحماية الإنجليزية على مصر
- ركزت فرنسا وإنجلترا مصالحهما بأشكال ووسائل متعددة: •الامتيازات:حصول إنجلترا على امتياز مد الخط الحديدي بين السويس والإسكندرية،وفرنسا على امتياز حفر قناة السويس و52%من أسهم شركة القناة(قاد المشروع الفرنسي فيرديناند دي ليسيبس ما بين1859و1869،طولها168كلم وعمقها12مترا). •الاستثمارات:في زراعة القطن وإقامة صناعات خفيفة وإنشاء السكك الحديدية والموانئ،والاستفادة من توفر المواد الأولية والسوق الاستهلاكية. •القروض:استدانت مصر من الأبناك الأوربية لتنفيذ المشاريع الاقتصادية ولتغطية النفقات المتزايدة للخديوي. وتم تحويل 80%من مداخيل الدولة لتسديد القروض وتم بيع حصة مصر من أسهم شركة القناة لإنجلترا،وتم تشكيل لجنة فرنسية إنجليزية لمراقبة مداخيل مصر. - احتلال مصر:عرفت مصر حدوث انتفاضة تزعمها أحمد عرابي الذي هزم في معركة التل،وقامت إنجلترا باحتلال مصر في 13غشت1882،وسيتم فرض الحماية في18دجنبر1914بعد هزيمة العثمانيين في الحرب العالمية الأولى.
أخضعت دول أوربا باقي المشرق العربي بأشكال مختلفة
- إنجلترا:هيمنت على الأمراء والمشايخ من عدن إلى الكويت واعترفت الدولة العثمانية بذلك سنة1913. - فرنسا:سيطرت على بلاد الشام ممهدة لذلك بإنشاء المدارس والمؤسسات الصحية والشركات ومنح قروض للعثمانيين. - ألمانيا:حاولت إنجاز مشاريع اقتصادية(الخط الحديدي)وزودت العثمانيين بالخبراء. - الو.م.أ.:إرسال البعثات العلمية وتأسيس الشركة الأمريكية العثمانية للتنمية الصناعية.
فرضت دول أوربا احتلالها لدول شمال إفريقيا
رسخت فرنسا سلطتها بالجزائر بعد مواجهة مقاومة عنيفة
- الوضعية الداخلية: •سياسيا:استقل الدايات عن العثمانيين،وكان الداي مصدر جميع السلطات،وقسمت الجزائر إلى أربع ولايات يرأسها الباي معين مقابل مبلغ مالي يستخلصه من السكان،وكانت معظم البلاد تابعة للقبائل. •اقتصاديا:تراجعت موارد الفلاحة والتجارة والجهاد البحري ولجأ الدايات إلى فرض ضرائب على السكان وفسح المجال للتجار الأجانب لأخذ المواد الأولية وتصديرها. - الاحتلال الفرنسي:اشتدت المنافسة الأوربية حول الجزائر(فرنسا وإنجلترا)واهتمت فرنسا بالجزائر لجعلها منطقة استقرار للفرنسيين،وسوقا لمنتجاتها،وللحصول على المواد الأولية.واستغلت فرنسا حادثة ضربة المروحة بين الداي حسين والقنصل الفرنسي بيير ديفال لترسل قواتها إلى الشواطئ الجزائرية وتحاصر العاصمة إلى أن استسلم الداي في5يوليو1830. - المقاومة الجزائرية:قادتها القبائل وأبرزها مقاومة الأمير عبد القادر الجزائري(1832-1847)الذي نظم الدولة والمقاومة ووجد دعما من المغرب. - سيطرة فرنسا على البلاد: •سياسةالإدماج:اعتبرت الجزائر مقاطعة فرنسية وشجعت الاستيطان وتجنيس الجزائريين. •السيطرة على الأراضي:منحت امتيازات للمستوطنين والشركات والسيطرة على الأراضي وتحول الفلاحون الجزائريون إلى أجراء. •ربط الاقتصاد الجزائري بالسوق الرأسمالية:بتصدير المواد الأولية والمنتجات الزراعية،وتوجيه الاقتصاد لخدمة الحاجيات الاستعمارية.
فرضت فرنسا حمايتها على تونس بعد ضغوط اقتصادية وعسكرية
- وضعية تونس الداخلية: •سياسيا:وجود ارتباط اسمي بالعثمانيين،واستقلال بايات الأسرة الحسينية عن العثمانيين. •اقتصاديا:تراجعت مداخيل الفلاحة والحرف والتجارة والجهاد البحري،وفرضت ضرائب عديدة أدت إلى حدوث انتفاضات شعبية. - على المستوى الخارجي:حدوث المنافسة بين فرنسا وإنجلترا والضغط على البايات ب: •إصدارعهد الأمان من طرف الباي محمد1857لمنح امتيازات للأجانب:حرية الاستقرار،حرية التملك،حرية ممارسة التجارة، امتيازات جبائية وقضائية. •إصدار دستور1861من طرف الباي محمد الصادق ومنح حقوق للأجانب. •تبني مشاريع كبرى كتعبيد الطرق ومد السكك الحديدية وإقامة الموانئ وخط تلغرافي..وكان لهذه المشاريع أثر سلبي على السكان وعلى ميزانية الدولة ولذلك حدثت انتفاضات شعبية سنة1864،ومحاصرة الجيوش الأجنبية لسواحل تونس، وقمع الباي للانتفاضات. - إصلاحات خيرالدين:حاول الباي محمد الصادق تجاوز حالة التدهور بتعيين خير الدين التونسي وزيرا أول سنة1873،الذي قام بإصلاحات إدارية ومالية واقتصادية واجتماعية،لكن التدخل الأوربي أدى إلى عزل خيرالدين سنة1877. - التدخل الفرنسي:تزايدت مراقبة دول أوربا لمالية تونس،وتمكنت فرنسا من الانفراد بتونس(بعد مؤتمر برلين1884)وفرضت على الباي توقيع معاهدة الحماية(معاهدة قصر الباردو)في12مايو1881.
خضعت ليبيا للاحتلال الإيطالي بعد مقاومة عنيفة
- الضغط الإيطالي:بعد فشل إيطاليا في احتلال تونس وجهت اهتمامها إلى ليبيا معتمدة على مجموعة وسائل: •الانضمام إلى الحلف الثلاثي بهدف الحصول على مستعمرات. •التغلغل الاقتصادي بمد خطوط ملاحية والتشجيع على الهجرة إلى ليبيا وفتح فروع لشركات إيطالية وتقديم قروض للفلاحين للسيطرة على الأراضي وإرسال بعثات عملية. •عقد اتفاقيات مع الدول الاستعمارية(حرية تدخل إنجلترا في مصر1887وفرنسا بالمغرب1902). - الاحتلال:بعد توجيه إنذار للدولة العثمانية تم احتلال المدن الساحلية في28 شتنبر1911،وانطلقت المقاومة الليبية،ووقعت الدولة العثمانية معاهدة أوشي(لوزان)في18نونبر1911التي اعترفت باحتلال إيطاليا لليبيا.
خاتمة
تمكنت الدول الاستعمارية من تركيز نفوذها بالمشرق العربي وبشمال إفريقيا وواصلت ضغطها على المغرب تمهيدا لاحتلاله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:14

المغرب في مطلع القرن العشرين: الأوضاع الداخلية والاتجاه نحو فرض الحماية
مقدمة
عرف عهد المولى عبد العزيز والمولى عبد الحفيظ تزايدا للوضعية المتدهورة للمغرب،رغم المحاولات الإصلاحية وتواصلا للضغوط الأوربية التي نتج عنها سقوط المغرب تحت الحماية الفرنسية والإسبانية التي واجهت مقاومة عنيفة.
استغلت فرنسا وإسبانيا ظروف المغرب الداخلية لتزيد في ضغوطها الاستعمارية
تراجع المغرب سياسيا في عهد المولى عبد العزيز
- استمرار التدخل الفرنسي:عرف عهد المولى عبد العزيز(1894-1908)تراجعا سياسيا وتزايدا للضغوط الأجنبية وخاصة بعد وفاة الوزير أحمد بن موسى(ابا حماد حاجب السلطان الحسن الأول والوصي على المولى عبد العزيز)سنة1900،بسبب انشغاله عن الحكم.وقامت فرنسا بالتوسع في توات وفكيك،مستغلة عدم وضع الحدود بوضوح في الاتفاقيات السابقة،وتم تأكيد ذلك في اتفاقية باريس يوم20يونيو1901(بين وزير خارجيتها ديلكاسي ووزير خارجية المغرب عبد الكريم بن سليمان). - محاولات الإصلاح:ودفعت بريطانيا(سفيرها نيكلسن)المغرب للقيام بإصلاحات: •إداريا:إحداث مجلس وزراء الجمع(مجلس للوزراء اقترحت بريطانيا على المولى عبد العزيز إحداثه،يتناول قضايا سياسية)، فرض أداء يمين الخدمة من طرف كافة الموظفين. •جبائيا:إحياء ضريبة الترتيب من سنة1901،والتي واجهت معارضة قوية من طرف القبائل والعلماء والشرفاء والمحميين والأجانب،وعاشت البلاد أزمة مالية خانقة.
ساهمت حركة بوحمارة في تأزيم وضعية المغرب
حركة بوحمارة:زعم الجيلالي بن إدريس الزرهوني(الروكي أي المتمرد أو بوحمارة)أنه الابن الأكبر للسلطان الحسن الأول، كان موظفا في جيش المخزن،وقام بثورته ما بين1902و1909،حيث جمع حوله القبائل الشمالية(بين تازة وفاس)ودعا إلى مواجهة المولى عبد العزيز وساندته قبائل الشرق والريف،ولقي دعما من طرف فرنسا وإسبانيا حيث تم مده بالأسلحة والتعامل معه تجاريا مقابل السماح باستغلال مناجم أفرا للرصاص من طرف فرنسا،ومناجم حديد ويكسان من طرف إسبانيا. - تزايد الأزمة المالية والسياسية:اقترض المغرب من بنك باريس والأراضي المنخفضة لمواجهة العجز المالي الذي زادت حدته الحرب ضد بوحمارة والأزمة الفلاحية،وتم بيع جزء من الأسطول البحري بأثمان بخسة.وعرف المغرب اضطرابات وعمليات نهب عجز المخزن عن مواجهتها.
نتج عن اتفاق الدول الأوربية انفراد فرنسا وإسبانيا بالمغرب
- عقد الاتفاقيات السرية:تم عقد اتفاقيات سرية حددت مصير المغرب،فقد عقدت فرنسا اتفاقية سرية مع إيطاليا في نونبر 1902حيث تنازلت عن حقوقها بليبيا،والاتفاق الودي مع بريطانيا في8أبريل1904تضمن حرية تصرف فرنسا في المغرب،وأن يكون شمال المغرب من نصيب إسبانيا،ووافقت إسبانيا في اتفاق مع فرنسا على ذلك في أكتوبر1904. - الضغوط الفرنسية:احتج المولى عبد العزيز على ما ورد في الاتفاق الودي وأرسل الوزير المقري إلى لندن وباريس ومدريد،وحاولت فرنسا أن تخفف من قلق السلطان ومنحته قرضا جديدا سنة 1904،وأرسلت سفيرها سان روني طايندييTaillandier لاقتراح إصلاحات على السلطان. - الموقف الألماني:برزت ألمانيا كدولة معارضة للتدخل الفرنسي في المغرب،وتجندت لإفشال برنامج الإصلاحات الفرنسي.وقام امبراطور ألمانيا كيوم IIبالتوقف بطنجة يوم31 مارس1905(استقبله عم السلطان المولى عبد الملك)وأعلن دعمه لاستقلال المغرب وتطبيق سياسة الباب المفتوح.وشجع هذا الموقف المغرب على رفض للمقترحات الإصلاحية الفرنسية(مقترحات طاينديي)في مايو1905. - الانتفاضات الشعبية:نتج عن هذا الوضع المتأزم وتزايد الضغط الأجنبي حدوث انتفاضات وتحركات شعبية أهمها قيام الريسوني باختطاف الأجانب،وأرسلت الو.م.أ.وبريطانيا بوارجها الحربية إلى السواحل،في حين عين المولى عبد العزيز الريسوني واليا على المناطق المحيطة بطنجة(توفي يوم10أبريل1925).
أكدت مقررات مؤتمر الجزيرة الخضراء مطامع فرنسا و إسبانيا
- مؤتمر الخزيرات:نتج عن التدخل الألماني في الأزمة المغربية عقد مؤتمر الجزيرة الخضراء(الخزيرات)ما بين15ينايرو17 أبريل1906بمشاركة12دولة:فرنسا،ألمانيا،النمسا-المجر،بلجيكا،الدانمارك،إسبانيا،إنجلترا،إيطاليا،هولندا،البرتغال،السويد،الو.م.أ.، إضافة إلى المغرب(محمد الطريس)،وخرج بقرارات ستفقد المغرب سيادته الحقيقية: •تنظيم شرطة فرنسية وإسبانية بالمراسي. •إنشاء بنك مخزني أسهمه لدول أوربية وتحت إشراف دولي. •تنظيم الضرائب والجمارك. •محاربة تهريب الأسلحة. •تسهيل المهام للتجار الأجانب.
نتج عن الضغوط الفرنسية والاسبانية توقيع معاهدة الحماية
واصلت فرنسا وإسبانيا توسعها وغزوها للمغرب
- اعتبرت فرنسا وإسبانيا مقررات الخزيرات إشارة لهما للشروع في الاحتلال وتنفيذ الاتفاق الذي يشير إلى تقسيم المغرب: - الاحتلال الفرنسي لوجدة والشاوية:قامت فرنسا باحتلال وجدة في29مارس1907بعد مقتل طبيب فرنسي في مراكش، واحتلال الدار البيضاء في5غشت1907بسبب مقتل عدد من الفرنسيين(رغبة فرنسا في إحداث السكة الحديدية)وقصف الفرنسيين للمدينة ومقتل عدد من السكان المدينة ثم توغل الجيوش الفرنسية في الشاوية ودكالة. - بيعة المولى عبد الحفيظ:ظهر عجز السلطان بعد مصادقته على مقررات الخزيرات وعدم قدرته على حماية المغرب من التدخل الأجنبي، فأفتى علماء فاس بعزل المولى عبد العزيز وتمت في مراكش بيعة المولى عبد الحفيظ في16غشت1907 مدعما من طرف القياد الكبار،وأكد علماء فاس البيعة بشروط في يناير1908،برفض مقررات الخزيرات وتحرير المناطق المحتلة.. - التدخل الإسباني:قامت إسبانيا باحتلال المناطق المحيطة بمليلية في فبراير1907ورأس كبدانة(رأس الماء)مدعمين من طرف بوحمارة،وتجمعت قبائل الريف حول الشريف محمد أمزيان المساند للمولى عبد الحفيظ وساهم في محاصرة واعتقال بوحمارة سنة1909.
استسلم المولى عبد الحفيظ للضغوط الاستعمارية
- استسلام المولى عبد الحفيظ للضغوط:اعتبرت بيعة المولى عبد الحفيظ مرحلة يقظة وطنية،تم وضع مشروع دستور، وصدرت مجموعة جرائد : لسان المغرب:أول جريدة مغربية ناطقة باسم المخزن صدرت في طنجة ما بين8فبراير ويونيو 1909بإصدار84عددا،ونشرت مشروع الدستور)و(السعادة)،وتطورت الطباعة،غير أن المولى عبد الحفيظ اعترف في7دجنبر 1908بالمعاهدات السابقة،واقترض سنة1909من البنك المخزني وكذلك في سنة1910مقابل التنازل عن مداخل المراسي واحتكار مواد تجارية والأملاك المخزنية المحيطة بالمراسي. - استمرار التدخل الإسباني:قامت إسبانيا باستغلال مناجم الريف دون موافقة السلطان،واحتلت منطقة قلعية والمناطق المحيطة بسبتة سنة1909،وباتفاق مع السلطان سنة1910سمح لها باستغلال مناجم الريف والإشراف على الجمارك..ونزلت قواتها بالعرائش والقصر الكبير في يونيو1911بدعم من طرف الريسوني. - الموقف الألماني:اعتبرت ألمانيا أن فرنسا وإسبانيا خرقتا مقررات الخزيرات فأرسلت بارجة حربية إلى أكادير،واضطرت فرنسا إلى عقد اتفاقية برلين في4يونيو1911حيث تنازلت لألمانيا عن جزء من الكونغو مقابل تنازل ألمانيا عن مصالحها بالمغرب.
فرضت فرنسا على المغرب توقيع معاهدة الحماية
- حاصرت قبائل بني مطير حول فاس وبايعت المولى الزين سلطانا،فدخلت القوات الفرنسية إلى فاس في17أبريل1911،وفي يونيو احتلت مكناس والرباط وما بقي من المغرب الشرقي،وفرضت على السلطان توقيع معاهدة الحماية يوم30مارس 1912(معاهدة فاس،تم توقيعها من طرف الملك المغربي المولى عبد الحفيظ وسفير فرنسا رينو).وشهدت فاس اندلاع المقاومة الشعبية،وتمكنت القوات الفرنسية من السيطرة على المدينة،وإيقاف زحف القبائل تحت قيادة الحجامي في يونيو.
تمت حول المناطق الجنوبية اتفاقيات فرنسية إسبانية
- أعلنت إسبانيا في دجنبر1881حمايتها على شواطئ الجنوب من رأس بوجدور إلى الرأس الأبيض،وتم اتفاق27يونيو1900 وفي أكتوبر1904بين فرنسا وإسبانيا لتحديد مناطق النفوذ بين الدولتين في سواحل المغرب الجنوبية،وتم وفق معاهدة27نونبر 1912منح إسبانيا جنوب وادي درعة وساحل إفني.
خاتمة
نتج عن الضغوط الاستعمارية المتواصلة والوضعية الداخلية المتأزمة فرض توقيع معاهدة الحماية،وواجهت فرنسا وإسبانيا مقاومة عنيفة في مختلف المناطق.


عدل سابقا من قبل في الإثنين 7 مايو - 22:26 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:14

المقاومة المغربية وثورة الملك والشعب
مقدمة
بعد توقيع معاهدة الحماية انطلقت في كل التراب المغربي مقاومة مسلحة إلى غاية1934،وشهد المغرب بعد ذلك مرحلة المقاومة السياسية ثم مرحلة الكفاح المسلح التي ساهمت في تحقيق الاستقلال.
شهد المغرب مقاومة مسلحة للاستعمار ما بين1912و1934
في المناطق الحنوبية
برز المقاوم أحمد الهيبة ابن ماء العينين الذي بايعه أهل سوس على الجهاد،انطلق من تيزنيت في مايو1912،ودخل إلى مراكش في18غشت،وتمت المواجهة مع الفرنسيين في معركة سيدي بوعثمان وانهزم في شتنبر 1912، فتوجه نحو الجنوب لمواصلة المقاومة إلى غاية وفاته سنة1919(وخلفه أخوه على رأس المقاومة إلى غاية1934)،ودخل الفرنسيون إلى مراكش وعينوا المدني الكلاوي باشا عليها.
في الأطلس المتوسط
استعان ليوطي بالقياد وخاصة الكلاوي والكندافي والمتوكي،وتمكن من إخضاع المناطق الغربية، ثم تازة في ماي1914بعد استسلام مقاومة الحجامي،وتوجهت جيوش الاحتلال إلى الأطلس المتوسط،فواجهت في تادلة مقاومة موحى أوسعيد وموحى أوحمو الزياني،وبعد احتلال تادلة في أبريل1913،تحصن موحى أوسعيد في القصيبة إلى غاية أبريل1922،في حين لجأ موحى أوحمو إلى خنيفرة،تركها ليدخل إليها الجيش الفرنسي،وهاجمهم في معركة الهري في نونبر 1914،واستمر حصاره للفرنسيين إلى أن قتل في معركة أزلاغن تزمورت سنة1921.
في الريف
شهدت المنطقة مقامة الشريف محمد امزيان التي انتهت باستشهاده في مايو1912،وظهرت بعد ذلك مقاومة محمد بن عبد الكريم الخطابي منذ1920الذي وحد القبائل الريفية وأحكم تنظيم الجيش،وقهر القوات الإسبانية بقيادة الجنرال سيلفستريSylvestre في معركة أنوال يوم21يوليو1921،وأخرج الإسبان من عدد من المناطق الشمالية،وحاول الخطابي التوجه نحو فاس فبدأ منذ1923التحالف الإسباني الفرنسي حيث جندوا800ألف جندي مقابل20ألف ريفي،وتم استخدام أسلحة حديثة ومنها الأسلحة الكيماوية،واستسلم الخطابي في 27مايو1926،ونفي إلى جزيرة لارينيونLa Réunion .
في الأطلس الصغير والكبير
لعب الكلاوي دورا هاما لإخضاع القبائل الأطلسية والجنوبية،واحتلت فرنسا منذ1920 مناطق تافيلالت ودرعة وجبل صاغرو،وقضت في درعة على مقاومة بلقاسم النكادي في يناير1934.وفي الأطلس الكبير كانت المواجهة بين القوات الفرنسية وقبائل آيت عطا بقيادة المقاوم عسو أوبسلام،وانتصر المغاربة في معركة بوغافر،وستنتهي المقاومة في مارس1933.وتمكنت فرنسا سنة1934 من احتلال كل التراب المغربي بالقضاء على المقاومة المسلحة.
عرفت فترة الثلاثينات والأربعينات مطالبة الوطنيين بالإصلاحات وبالاستقلال
كان لإصدار الظهير البربري دور في ظهور المقاومة السياسية:
- إصدار الظهير البربري:أصدر المقيم العام لوسيان سانLucien Saint الظهير البربري في16مايو1930،الذي يميز البربر عن العرب في المجالات القضائية والتعليمية والسياسية.وكان ذلك سببا في توحد شباب جامعة القرويين وخريجو الجامعات الفرنسية لمناهضة الظهير،وانطلقت احتجاجات المغاربة من المساجد(قراءة اللطيف)،واعتقل ونفي عدد من الوطنيين. - نشأة الحركة الوطنية في المنطقة الفرنسية:كان للأمير شكيب أرسلان دور في حث الوطنيين على تنظيم صفوفهم،فتأسست كتلة العمل الوطني(أحمد بلافريج،محمد الحسن الوزاني..)،وأصدرت في غشت1933جريدة(عمل الشعب)،التي دعت للاحتفال بعيد العرش في18نونبر1933لربط الصلة بالملك محمد الخامس.وفي1دجنبر1934قدمت الكتلة وثيقة(مطالب الشعب المغربي)لسلطات الحماية طالبت من خلالها بمجموعة إصلاحات اجتماعية وقضائية وثقافية،ولم تستجب فرنسا لهذه المطالب.وفي سنة1936 أرادت فرنسا إحداث مجالس استشارية رفضها الوطنيون.وفي سنة1937انقسم الوطنيون بتأسيس علال الفاسي وأحمد بلافريج(الحزب الوطني)،ومحمد الحسن الوزاني(الحركة القومية).وفي شتنبر1937حدثت أحداث بوفكران بعد محاولة المعمرين حرمان المغاربة من مياه النهر،اعتقل عدد منالمواطنين،وبعد هذه الأحداث نفي الوطنيون(علال الفاسي)وفرضت عليهم الإقامة الجبرية(محمد الحسن الوزاني). - الحركة الوطنية في المنطقة الإسبانية:كانت تطوان منطلق العمل الوطني في الشمال أصدر محمد داود جريدة(السلام) و(الحياة)سنتي1933و1934.وقام عبد الخالق الطريس بتقديم لائحة مطالب لسلطات الحماية الإسبانية في12دجنبر 1936.وانقسم الوطنيون بتأسيس المكي الناصري(الوحدة المغربية)وعبد الخالق الطريس(الإصلاح الوطني).وستشهد المنطقة منذ1937تضييقا على الوطنيين.
طالب الوطنيون والملك خلال الأربعينات بالاستقلال
- كان لاندلاع الحرب العالمية الثانية وانخراط فئات واسعة من العمال في المقاومة المغربية أثر في تطور مطالب الحركة الوطنية،فقد تم الاعتراف بالحق النقابي للعمال المغاربة سنة1936،وتمكن العمال المغاربة سنة1943من تأسيس(اتحاد النقابات الموحدة بالمغرب). وفي يناير1944تأسس (حزب الاستقلال)الذي قدم في11يناير وثيقة المطالبة بالاستقلال وقعها58فردا.وفي 29يناير بدأت سلطات الحماية حملة الاعتقالات.وفي1946أسس محمد الحسن الوزاني(حزب الشورى والاستقلال). - وفي أبريل1947قام الملك محمد الخامس بزيارة طنجة حيث أكد في خطابه على وحدة وعروبة المغرب.
ساهم الكفاح المسلح في تحقيق استقلال المغرب
كان لنفي الملك دور في اندلاع الكفاح المسلح
- في بداية الخمسينات مارس المقيم العام جوان ثم الجنرال كيوم سياسة العنف والقمع تجاه الحركة الوطنية،وتم منع حزب الاستقلال وحزب الشورى والاستقلال وحظر الصحف،وتظاهر المغاربة بعد اغتيال الزعيم النقابي التونسي فرحات حشاد يوم5دجنبر1952،فنتج عن ذلك حملة قمع شرسة،وكان الجنرال كيوم يخطط مع الكلاوي وعبد الحي الكتاني من أجل إبعاد محمد الخامس،وسيتم نفي الملك يوم20غشت1953إلى كورسيكا ثم إلى مدغشقر،وعين محمد بن عرفة ملكا على البلاد. - انطلقت في معظم المناطق مقاومة مسلحة عفوية(أحمد الحنصالي)منذ1951،تواصلت بعد نفي الملك(علال بن عبد الله)،وفي نفس الوقت نظم الوطنيون حركة الكفاح المسلح،وظهرت تنظيمات سرية استهدفت الخونة والاستعمار(منظمة الهلال الأسود) وأسس الفرنسيون منظمات لقتل المقاومين منها منظمة(الوجود الفرنسي).وفي2أكتوبر1955تأسس جيش التحرير الذي قاد عمليات مسلحة ضد الاحتلال الفرنسي.
نال المغرب استقلاله بعد سلسلة من المفاوضات مع الدول الاستعمارية
- مفاوضات إيكس ليبان:نتج عن تزايد حدة المقاومة المسلحة في معظم المناطق المغربية(أحداث في الدار البيضاء وخنيفرة وأبي الجعد وواد زم وتادلة..)قبول فرنسا الجلوس للمفاوضات،التي بدأت بمفاوضات لإيكس ليبانAix les bains ما بين22 و27غشت1955بين وفد وزاري فرنسي ووفد من الحركة الوطنية(عمر بن عبد الجليل،ع الرحيم بوعبيد،المهدي بن بركة،عمر ابن عبد الجليل..)،وتم الاتفاق على إبعاد ابن عرفة وعودة الملك من المنفى لاستكمال المفاوضات. - لقاء لاسيل سان كلو:عاد الملك من المنفى إلى فرنسا(ونقل ابن عرفة إلى طنجة ثم فرنسا)،وتم لقاء في لاسيل سان كلوLa celle saint cloud بينه وبين وزير خارجية فرنسا أنطوان بيني،وعاد الملك إلى المغرب يوم16نونبر1955،وشكل حكومة ائتلافية ستقوم بإتمام مفاوضات لاسيل سان كلو في2مارس1956نتج عنها إعلان استقلال المنطقة الفرنسية. - المنطقة الشمالية(لقاء مدريد):تم لقاء بين الملك والجنرال فرانكو في17أبريل1956نتج عنه استرجاع المنطقة الشمالية. - منطقة طنجة(لقاء المحمدية):تم في أكتوبر1956 تنظيم لقاء دولي بالمحمدية نتج عنه استرجاع طنجة. - المناطق الجنوبية:في أبريل1958 تم استرجاع طرفاية. وفي30يونيو1969تم استرجاع إفني.وفي16أكتوبر1975أصدرت محكمة العدل الدولية بلاهاي رأيها بوجود روابط بيعة وقانونية بين سكان الصحراء وملك المغرب،فتم تنظيم المسيرة الخضراء يوم6نونبر1975استرجع بعدها المغرب الساقية الحمراء ثم وادي الذهب سنة1979.
خاتمة
تمكن المغرب بفضل المقاومة السياسية والكفاح المسلح من تحقيق الاستقلال وتوحيد جزء هام من ترابه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:15

الثورة الروسية وتطور الاتحاد السوفياتي بين الحربين
مقدمة
تعتبر الثورة الروسية من الأحداث الهامة التي عرفها القرن20،والتي أدت إلى وصول الاشتراكيين إلى الحكم، وتأسيس الاتحاد السوفياتي.فما هي العوامل التي ساهمت في حدوث الثورة؟وكيف حدثت الثورة؟وما هي الصعوبات التي واجهتها؟
مهدت ظروف مختلفة في حدوث الثورة الروسية التي شهدت مرحلتين
أدى تأزم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية إلى حدوث الثورة
- في البوادي:كانت الفلاحة عماد الاقتصاد الروسي،وشهدت تحولات بإلغاء القيصر الكسندرII(1855-1881)نظام القنانة سنة 1861،وبيع بعض الأراضي للجماعات القروية قصد الانتفاع بها دون أن يكون لها الحق في البيع أو التفويت في إطار نظام المير(المشاعيات)،غير أن تدهور وضعية البوادي واستمرار انتفاضات الفلاحين جعل الدولة تلغي نظام المير،وسمحت ببيع الأراضي للنبلاء.وأدى إلغاء نظام المير إلى هجرة عدد هام من الفلاحين الفقراء (الموجيك)إلى المدن. - في المدن:عرفت الصناعة خلال القرن19تطورا بفضل تشجيع الدولة(استخلاص الضرائب من الفلاحين،ومد السكك الحديدية)وهجرة سكان البوادي إلى المدن والانفتاح على الاستثمارات والقروض الأجنبية،وظهرت مدن صناعية كبرى كسان بيترسبورغ(بتروغراد)وموسكو وأوديسا.وظهرت طبقة عاملة محدودة(العدد3مليون سنة1914)لكن مطالبها من أجل تحسين وضعيتها الاجتماعية كانت كثيرة.
ساهم في حدوث الثورة وجود نظام حكم فردي استبدادي وظهور أحزاب معارضة والمشاركة في الحرب العالمية
- نظام الحكم:خضعت روسيا لحكم قياصرة آل رومانوفRomanov،الذين مارسوا حكما(أوتروقراطيا)فرديا استبداديا،مدعم من طرف النبلاء ورجال الدين الأرثوذكس والجيش،ونتج عن ذلك حدوث انتفاضات أبرزها انتفاضة1905(بعد هزيمة روسيا أمام اليابان)بسبب كثرة الضرائب وارتفاع الأسعار،ورغم فشلها فقد جعلت القيصر نيقولا الثاني يدعو إلى انتخاب مجلس الدوما الذي تم حله بعد ذلك. - الأحزاب المعارضة:شهدت روسيا ظهور تنظيمات سياسية ذات توجهات متباينة أبرزها: •الحزب الاشتراكي الثوري:يمثل الفلاحين وكان هدفه الإطاحة بالقيصر وتحقيق اشتراكية فلاحية،ويرفضون تصنيع البلاد. •الحزب الدستوري الديمقراطي(الكاديت):تأسس سنة1905يمثل البرجوازية،تزعمه المؤرخ ميليوكوفMilioukov،وهدفه إقامة نظام برلماني وإقرار الحريات العامة. •الحزب الاشتراكي الديمقراطي:الذي انقسم بسبب الاختلاف حول سبل تطبيق الاشتراكية في مؤتمر بروكسل سنة1903إلى: •المناشفة(الأقلية)تزعمه مارتوف،وهو حزب اشتراكي يرى إقامة نظام اشتراكي بشكل تدريجي عبر ثورة ديمقراطية بتحالف مع البورجوازية. •البلاشفة(الأغلبية)تزعمه لينين،وهو حزب ثوري يرى إقامة نظام اشتراكي باستيلاء الطبقة العاملة(البروليتاريا)بالقوة على السلطة بتحالف مع الفلاحين والبرجوازية الصغرى،نشروا أفكارهم من خلال إصدار صحف سرية:إيسكرا(الشرارة)والبرافدا (الحقيقة). واجه القيصر الأحزاب المعارضة بالقمع(الاعتقال والنفي)،فلجأ بعضها إلى العمل السري. - المشاركة في الحرب:كان لمشاركة روسيا في الحرب العالمية الأولى دور كبير في تأزم الأوضاع الداخلية بسبب تعبئة13 مليون مجند،واستعمال السكك الحديدية،وتراجع الإنتاج الفلاحي والصناعي،وحصول عجز في المواد الغذائية،وفي سنة 1916وصل عدد القتلى3مليون وعدد الجرحى5مليون،وكان الجنود يفرون من جبهات القتال.
عرفت الثورة الروسية مرحلتين مرحلة فبراير ومرحلة أكتوب1917
أدت ثورة فبراير 1917 إلى الإطاحة بالنظام القيصري
- المرحلة الأولى:بدأت الثورة في23فبراير1917بتظاهر نساء بتروغراد(الاحتفال باليوم العالمي للمرأة)ثم تظاهر في يوم24: 200ألف عامل في بتروغراد،وفي يوم25:حدث إضراب عام،وفي يوم26:احتل المتظاهرون الشوارع بمشاركة الجنود،وفي يوم 27:تم تكوين السوفييتات(المجالس الثورية)،وتشكلت حكومة بورجوازية مؤقتة(برئاسة لفوفLvov ثم كيرنسكيKerenskiفي 7يوليو)من الكاديت والاشتراكيين الثوريين والمناشفة،وفي2مارس اضطر القيصر إلى التنازل عن الحكم.وعارض البلاشفة هذه الحكومة(معظم زعمائمهم في السجن أو المنفى)،خاصة وأن الحكومة المؤقتة لم تعلن الانسحاب من الحرب العالمية الاولى.
نجح البلاشفة بعد ثورة أكتوبر في إقامة نظام اشتراكي
- المرحلة الثانية:استغل البلاشفة فشل الحكومة المؤقتة في تحقيق مطالب الشعب،ورغبتها في الحفاظ على مصالح البورجوازية،فسيطروا على السوفييتات المحلية،وأعلنوا انتفاضة مسلحة في24أكتوبر1917وسيطروا على مقر الحكومة المؤقتة(قصر الشتاء)،وكونوا حكومة بولشفية برئاسة لينين.وتم من خلال إصدار مرسوم حول تأميم المعامل والأبناك،ومرسوم حول مصادرة الأراضي الفلاحية،ومرسوم حول القوميات بمنح شعوب روسيا حق تقرير المصير،ومرسوم حول السلام ولذلك تم توقيع معاهدة بريست ليتوفسكBrest Litovsk مع ألمانيا يوم3مارس1918للانسحاب من الحرب العالمية الأولى. - الحرب الأهلية(الثورة المضادة):واجهت الحكومة الجديدة معارضة الملاكين الكبار والبورجوازية وضباط الجيش تحولت إلى حرب أهلية(1918-1921)بين أنصار الثورة(الجيش الأحمر)والمعارضين(الجيش الأبيض)مساندين من طرف الدول الرأسمالية،التي احتلت مناطق من روسيا.
تم تأسيس دولة اشتراكية بعد مواجهة مختلف الصعوبات
نهج لينين سياسة شيوعية الحرب والسياسة الاقتصادية الجديدة
- سياسة شيوعية الحرب:طبق لينين خلال الحرب الأهلية سياسة شيوعية الحرب(1918-1921)بتأميم وسائل الإنتاج ومصادرة فائض الإنتاج الفلاحي من الكولاك(كبار ملاكي الأراضي الفلاحية)لضمان تموين الجيش بالمواد الغذائية.وأقر دستور1918نظام الحزب الوحيد(الحزب الشيوعي).وتمكن الجيش الأحمر بقيادة تروتسكي من القضاء على الجيش الأبيض،وانسحبت الدول الرأسمالية من الأراضي الروسية،غير أن تطبيق سياسة شيوعية الحرب ساهم في تأزيم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية. - السياسة الاقتصادية الجديدةNEP:قام لينين بنهج السياسة الاقتصادية الجديدة ابتداء من1921التي مثلت تراجعا عن تطبيق الاشتراكية بتشجيع المبادرة الحرة والانفتاح على الرأسمال الأجنبي والتراجع عن مصادرة فائض الإنتاج الفلاحي،وتم تأسيس الاتحاد السوفياتي كاتحاد فيدرالي سنة1922يضم مختلف القوميات.وبفضل هذه السياسة ارتفع حجم الإنتاج الاقتصادي، واستفادت فئة الكولاك والبورجوازية.
نهج ستالين سياسة التخطيط لبناء دولة اشتراكية
- سياسة التخطيط:بوفاة لينين في يناير1924تسلم الحكم جوزيف ستالين بعد القضاء على معارضيه وخاصة تروسكي(الذي نادى بتصدير الثورة خارج روسيا وتطبيق الاشتراكية)مستخدما الاعتقال والنفي والاغتيال.واستمر ستالين في نهج السياسة الاقتصادية الجديدة،وركز نفوذه في أجهزة الحزب الشيوعي والدولة.ثم تخلى عن السياسة الاقتصادية الجديدة ونهج سياسة التخطيط ابتداء من سنة1928بوضع تصاميم خماسية تهم الميدان الاقتصادي والاجتماعي،وتكوين الكولخوزات(تجميع أراضي الفلاحين في تعاونيات)والسوفخوزات(أراضي الدولة)وإعطاء الأولوية للصناعة الثقيلة واستغلال مكثف للثروات الطبيعية، وبفضل سياسة التخطيط ارتفع الإنتاج الفلاحي والصناعي.وتمكن ستالين من القضاء على الكولاك،وبرزت أهمية الطبقة العاملة،وارتفعت نسبة سكان المدن،وتكونت طبقة مستفيدة(الأباراتشيك)من أطر الحزب والدولة والأطر العليا.
خاتمة
تمكن لينين وقادة الثورة الروسية من تأسيس أول دولة اشتراكية،ونجح ستالين بفضل سياسة التخطيط في تكوين دولة عظمى سياسيا واقتصاديا سيكون لها دور أساسي على الساحة الدولية ولمدة عقود.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:15

الثورة العلمية والتكنولوجية والفنية في القرن العشرين
مقدمة
عرف القرن العشرون كامتداد لما عرفه القرن التاسع عشر ثورة علمية وتكنولوجية كان لها انعكاس على مختلف المجالات.وشهد المجال الفني تطورا بظهور الفن الحديث وميلاد الفن السينمائي.
حدثت ثورة علمية خلال القرن العشرين
الرياضيات
عرف القرن التاسع عشر سقوط مفهوم الحقيقة الرياضي بفضل أبحاث العالمين الروسي لوباتشيفسكي والألماني ريمان،وأصبح الفكر الرياضي يبنى على أساس فرضيات،وتأسست الرياضيات المعاصرة على أساس المنهاج الاستدلالي،وتعتبر صياغة الأكسيومية(الأوليات)أهم المحاولات لإعادة بناء الرياضيات،وساهم تطور الرياضيات في تطور باقي العلوم في اتجاه الدقة والتجريد.
الفيزياء
عرفت نهاية القرن التاسع عشر تراجع الفيزياء الكلاسيكية(الإنجليزي إسحق نيوتن صاحب قانون الجاذبية الكونية)المتميزة بالتفسير الميكانيكي لحركة الكواكب حول الشمس ولظاهرة سقوط الأجسام،بظهور النظرية النسبية(الألماني ألبير إينشتاين)الذي اعتبر أزمنة الأجسام وأماكنها ليست مطلقة بل نسبية تختلف باختلاف سرعتها،وأثبت أن سرعة الضوء ثابتة،وظهور نظرية الكوانطا(الألماني بلانك)والتي درست حركة الأجسام في علاقة بالقوى المؤثرة فيها.
البيولوجيا
قام عالم النبات النمساوي يوهان مينديل بوضع القوانين الأساسية للوراثة.وعرف العالم يوهانسن بالعوامل الوراثية للجينات. واهتم العلماء بدراسة التركيب الداخلي لأنسجتها،فظهرت البيولوجيا الخلوية التي اعتبرت الخلية الوحدة الأساسية للكائن الحي. واهتمت البيولوجيا الجزيئية بدراسة الجزيئات المكونة للخلية ونواتها.ودخلت البيولوجيا في نهاية القرن العشرين مرحلة الهندسة الوراثية.
شهد القرن العشرون ثورة تكنولوجية هامة
أدت الثورة العلمية إلى حدوث ثورة تكنولوجية
- نتج عن تطور الفيزياء ودخول ما يتعلق بالإليكترون إلى ميدان التطبيقات الصناعية ظهور صناعة الإليكترونيك:اختراع المذياع وإنتاج أول أنابيب الإينوسكوب لنقل الصور وأول بث تلفزيوني سنة1939واختراع الترانزيستور سنة1948.وحدث تطور كبير في ميدان المعلوماتية باختراع أول حاسوب سنة1945.وتم خلال الحرب العالمية الثانية تشغيل الآلات بقوة الدفع الكهربائية.ونتج عن الجمع بين استخدام الإليكترونيك والمعلوماتية اختراع الإنسان الآلي،ووظف ذلك في الإنتاج الصناعي.وأدى التوصل إلى الحصول على طاقة بفعل انشطار نواة ذرة الأورانيوم إلى صنع أول قنبلة نووية خلال الحرب العالمية الثانية ثم القنبلة الهيدروجينية بعد ذلك.وتمكن السوفيات من وضع أول قمر صناعي سنة1957،وإرسال أول إنسان إلى الفضاء(يوري كاكارين). وتمكنت الو.م.أ.من الوصول إلى سطح القمر(أرمسترونغ).ونتج عن تطور الكيمياء ظهور صناعات كيماوية جديدة كالأدوية والصباغة والبلاستيك.
نتج عن الثورة التكنولوجية تحولات اقتصادية واجتماعية هامة
- حدث في الميدان الفلاحي ارتفاع كبير في المردود والإنتاج واستخدام للأسمدة والبذور المنتقاة ومبيدات الحشرات والطفيليات.واستفاد الميدان الصناعي من استخدام الآلات والطاقات جديدة وخاصة النووية.وتم توظيف التكنولوجيا الحديثة في مختلف الفروع الصناعية.وتطورت المبادلات ووسائل الاتصال.واثر هذا التطور الاقتصادي في المجال الاجتماعي باستخدام الآلات بدل اليد العاملة.
عرف القرن العشرون تطورا في الفنون وظهور الفن السينمائي
شهد فن الرسم تحولات هامة
- حدث في أواسط القرن التاسع عشر ظهور الاتجاه الواقعي(كايبوت ودوميي ومونيي)والاتجاه الانطباعي(موني)الذي يتميز بإبراز مفعول الضوء.وعرف القرن العشرون ظهور الفن الطليعي الذي يتحرر من قيود الواقعية ومحاكاة الطبيعة.وتعتبر التكعيبية(بيكاسو وفرنان ليجي)والتجريدية(كاندينسكي)والسريالية(ماغريت)الاتجاهات الرئيسية لفن الرسم الحديث.وتمثل هذه الاتجاهات انعكاسا لما عرفه القرن من تطور علمي وتكنولوجي والحروب التي عرفها القرن.
تميز القرن العشرون بظهور الفن السينمائي
- عرفت سنة1895أول عرض سينمائي من طرف الأخوين لوميير بعرض صور متحركة على الشاشة،ثم انتقلت السينما إلى مرحلة عرض شريط روائي منذ1902،واستخدم السينمائي الأمريكي كريفيت تقنيات سنمائية جديدة ترتبط باللقطات والمونطاج. وفي فترة ما بين الحربين شهدت السينما الأمريكية ظهور شركات إنتاج كبرى ستحتكر العمل السينمائي،وبرزت الأفلام الخالدة لشارلي شابلن.وتطورت السينما السوفياتية بفضل مخرجين كبار كأيزنشتاين في روائعه أكتوبر والمدرعة بوتمكين.وظهرت السينما الناطقة سنة1927.وباعتبار السينما فن وصناعة فقد استفادت من التطور التكنولوجي وانعكس ذلك على الأعمال السينمائية.وشهد القرن ظهور مدارس سينمائية كبرى كالسينما الألمانية الشابة والواقعية الإيطالية الجديدة والموجة الفرنسية الجديدة.
خاتمة
عرف العالم خلال القرن العشرين ثورة علمية وتكنولوجية كان لها أثر كبير على المجال الاقتصادي والاجتماعي والثقافي،وساهمت كذلك في إنتاج أسلحة الدمار وتلوث البيئة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:16

حقوق الإنسان في القرن العشرين
مقدمة
شهد القرن العشرون اهتماما بحقوق الإنسان بوضع مجموعة من المواثيق وحث الدول على احترامها،ووضع آليات من أجل تحقيق ذلك،ويواجه احترام حقوق الإنسان مجموعة معيقات وصعوبات.
عرف الإقرار بحقوق الإنسان مراحل وتربط المواثيق بمرجعيات غربية
تم الإقرار بعدة مواثيق لحقوق الإنسان منذ 1948
- مواثيق حقوق الإنسان:تتمثل في: •ميثاق الأمم المتحدة الصادر يوم26يونيو1945وتضمن مبادئ عامة حول احترام حقوق الإنسان. •وتم في نفس الإطار تأسيس لجنة أممية لحقوق الإنسان سنة1946،كان من بين مهامها إعداد مشروع معاهدة دولية لحقوق الإنسان. •وفي10دجنبر1948تم إصدار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. •وفي14 دجنبر1960تم إقرار المنتظم الدولي للإعلان الخاص بمنح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة. •وإذا كان الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يحدد القواعد العامة،فإن المنتظم الدولي أعد مواثيق أكثر دقة تتمثل في العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية صدرا سنة1951،وتم إقرارهما في16دجنبر1966،وتعتبر ملزمة للدول المصادقة عليهما. •والبروتوكول الاختياري الملحق بالعهد الخاص بالحقوق المدنية والسياسية وشرع في العمل به سنة1976. - الإعلان العالمي لحقوق الإنسان:يتضمن هذا الإعلان ديباجة و30مادة،تتناول الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية: •تنص المواد(1إلى3)على الحق في الحرية والمساواة والحياة دون تمييز. •تنص المواد(3إلى21)على مجموعة حقوق مدنية(حرية التفكير والرأي)وسياسية(حرية الاشتراك في الجمعيات). •تشمل المواد(22 إلى27)الحقوق الاقتصادية والاجتماعية(الحق في العمل،في الضمانة الاجتماعية،في التعلم)والثقافية(الحق في حماية المصالح الأدبية). •وتقر المواد(29إلى30)واجبات الفرد تجاه المجتمع وضرورة حماية هذه الحقوق.
ترتكز حقوق الإنسان على مرجعيات ترتبط بتطور الفكر الحديث
- كونية حقوق الإنسان:وتعني تمتع الناس كافة بهذه الحقوق،ويعتبر الحق في الحرية والمساواة أساس باقي الحقوق وهي حقوق طبيعية،وكان لفلاسفة القرن الثامن عشر(عصر الأنوار)دور في إبراز هذه الحقوق كحقوق طبيعية للإنسان. - الخصوصية والكونية:ورغم الإقرار بكونية هذه الحقوق،وضرورة تمتع جميع الناس بها،وارتباط صدورها في صيغتها الحالية بتطور الفكر السياسي الغربي،فإنها كمفاهيم عامة نجدها منصوص عليها في شريعتنا الإسلامية،ولو أنه تطرح الخصوصية الثقافية للعالم الإسلامي،وأسبقية الثقافة الإسلامية في وضع هذه الحقوق،ولذلك ظهرت مجموعة إعلانات إسلامية لحقوق الإنسان منها:البيان الإسلامي العالمي لحقوق الإنسان الذي صدر بباريس في يناير1981.
وضعت عدة آليات لضمان احترام حقوق الإنسان ويواجه ذلك عدة معيقات
وضعت آليات على المستوى الدولي والإقليمي والوطني لإقرار حقوق الإنسان
- على المستوى الدولي والإقليمي:نجد تفاوتا في إحداث مؤسسات وآليات حماية حقوق الإنسان بين المجتمعات التي راكمت الممارسات الديمقراطية وباقي الدول.ونجد الاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان مثلا وضعت آليات لضمان احترام حقوق الإنسان منها اللجنة الأوربية لحقوق الإنسان والمحكمة الأوربية لحقوق الإنسان،وهي تتلقى الشكاوي من طرف الأفراد والمنظمات.وتوجد أيضا منظمات المجتمع المدني كالفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة العفو الدولية. - على المستوى الوطني:توجد بالمغرب منظمات غير حكومية كالجمعية المغربية لحقوق الإنسان والعصبة المغربية لحقوق الإنسان والمنظمة المغربية لحقوق الإنسان،وتعتبر منظمات فاعلة في نشر وترسيخ ثقافة حقوق اللإنسان،والكشف عن انتهاكات حقوق الإنسان.
يواجه تطبيق وحماية حقوق الإنسان عدة صعوبات
- الصعوبات الفنية:ترتبط ببعض المفاهيم العامة والغامضة الواردة في المواثيق،وكذلك التي يختلف في تأويلها. - الصعوبات السياسية:يؤدي اختلاف الأنظمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية إلى صعوبة توحيد التشريعات الخاصة بحقوق الإنسان،واعتبار بعض الدول أن الحديث عن حقوق الإنسان هو تدخل في شؤونها الداخلية. - مظاهر انتهاك حقوق الإنسان:تتعدد انتهاكات حقوق الإنسان على المستوى العالمي،ومن مظاهر ذلك: •إعلان حالة الطوارئ وتعطيل الدستور. •تزوير الانتخابات. •ممارسة التعذيب. •الرقابة على الصحف. •جرائم ضد البشرية. •الميز العرقي والديني.
شهد المغرب تطورا في إعمال حقوق الإنسان
- بعد الاستقلال: •انضم المغرب للأمم المتحدة في يوليو1957. •إصدار قانون الحريات العامة في15نونبر1958. •إصدار القانون الأساسي للمملكة في2يونيو1961،وأول دستور سنة1962. - بعد التسعينات:بسبب التطورات السياسية التي عرفها المغرب والدور الذي لعبته منظمات حقوق الإنسان الوطنية والدولية،تم: •تصدير دستور1992ودستور1996بالتزام المغرب وتشبته بحقوق الإنسان كما هي متعارف عليها عالميا. •تعديل قانون المسطرة الجنائية. •إقرار تعليم اللهجات. •إلغاء ظهير1935. •إصدار العفو الملكي الشامل. •مصادقة المغرب على عدة اتفاقيات دولية متعلقة بحقوق الإنسان والطفل(اتفاقية مناهضة التعذيب،اتفاقية حقوق الطفل،اتفاقية إلغاء كل أنواع التمييز تجاه المرأة..). •تأسيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان سنة1990. •تشكيل الوزارة المكلفة بحقوق الإنسان في1991.
خاتمة
عرف الإقرار بحقوق الإنسان على المستوى العالمي تطورا،غير أن إعمال هذه الحقوق يصادف صعوبات ويصعب على الأمم المتحدة التدخل لضعف آليات التنفيذ من أجل فرض احترام حقوق الإنسان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:18

تطور الرأسمالية ونتائجـه
مقدمة
أدت التحولات الاقتصادية والتقنية والاجتماعية بأوربا الغربية إلى حدوث تحولات أهم ساعدت على تطور الرأسمالية.فما هي أهم التحولات؟وما الذي نتج عن تطور الرأسمالية؟
شهدت أوربا غ في القرن 19 تحولا اقتصاديا شاملا
ساهمت الاختراعات التقنية في تنوع وتزايد الإنتاج الصناعي
- عمل الرأسماليون على تشجيع الاختراعات التقنية وتعميم استعمال الآلة بهدف تطوير الإنتاج الصناعي وأحدث ذلك عدة تحولات من بينها: •انتشار الصناعات الآلية فتزايد وتحسن الإنتاج. •ظهور فروع صناعية جديدة كالصناعات الميكانيكية والتعدينية. •تمركز الإنتاج الصناعي بظهور المصانع الكبرى. •إدخال طرق جديدة في صهر المعادن كطريقة طوماس(يعتبر طوماس أحد علماء المعادن الإنجليز،أصبحت بفضله تنقية المعادن من الفوسفور تتم بإذابة المعدن المفولذ في رفد داخلي وقاعدي)،وطريقة مارتان(يعتبر مارتان مهندسا وصناعيا فرنسيا، أنتج الفولاذ الخالص بابتكار طريقة تنقية الشوائب،وتقوم هذه الطريقة على تذويب الصلب والخوردة أو بقايا معادن أخرى). •اختراع واستعمال المحركات على نطاق واسع كمحركات الدييزل والتوربينات البخارية والمحركات الكهربائية..
عرفت الفلاحة عدة تحولات واتجهت نحو التخصص
- في النصف الثاني من القرن عرفت الفلاحة تحولات من بينها: •تراجع الطابع المعيشي للإنتاج باندماج الفلاحة في إطار السوق الرأسمالية. •إدخال تقنيات وأساليب جديدة في الإنتاج كالتناوب الزراعي واستعمال الأسمدة والاستفادة من البحث العلمي. •توسع الإنتاج لتلبية الحاجيات المتزايدة للسوق. •اتجاه الإنتاج نحو التخصص. •توسع حجم الملكيات الكبرى.
تطورت التجارة العالمية بفضل تطور المواصلات ونهج سياسة التبادل الحر
- عرفت التجارة تحولات تجلت في: •تطور المواصلات في المجال البري باختراع السكك الحديدية في إنجلترا وساهمت في تنشيط الاقتصاد وتشغيل اليد العاملة، وتم استعمال واسع للسيارات باستعمال محركات البنزين والعجلات المطاطية،واستعمال الدراجة،وتطورت وسائل الاتصال باستعمال الهاتف والتلغراف،وتطورت وكالات الأنباء والصحف،وفي المجال النهري والبحري تم استعمال السفن البخارية وبناء الموانئ الكبرى وحفر القنوات(السويس وبنما). •نمو المبادلات التجارية حيث توسعت المبادلات التجارية واتجه العالم إلى خلق سوق عالمية موحدة. •نهج سياسة التبادل الحر(حرية تبادل البضائع وإلغاء الرسوم الجمركية)وخاصة في إنجلترا وفرنسا وأثر ذلك سلبا على عدة دول ولذلك نهجت عدد منها سياسة الحمائية(سياسة تهدف إلى حماية الإنتاج الوطني من المنافسة برفع الرسوم الجمركية على الواردات أو الحد من الاستيراد)ولم يؤثر ذلك في تنقل اليد العاملة والرساميل.
تزايدت أهمية الأبناك في تمويل المشاريع الاقتصادية
- تطورت الأبناك من مؤسسات عائلية يقتصر دورها على حراسة الودائع وعلى معاملات محدودة إلى القيام بدور حيوي في تنشيط الاقتصاد،فظهرت أبناك جديدة في شكل شركات مجهولة الاسم تقوم بتقديم القروض وتساهم في رواج أسواق القيم والاستثمار المباشر،وساهم في تطور الأبناك تزايد الكتلة النقدية وإصدار الأوراق النقدية واستعمال الشيكات.
ساهم تطور الرأسمالية خلال القرن 19 في ظهور عدة تحولات
تطورت الرأسمالية نحو ظاهرة التركيز وظهور الرأسمالية المالية
- التركيز الرأسمالي:أدت المنافسة الحرة بين المؤسسات الاقتصادية إلى هيمنة المؤسسات الاقتصادية الكبرى وابتلاعها للمؤسسات الصغرى.واتخذ التركيز أشكالا مختلفة: •التركيز الأفقي:هيمنة مؤسسة على جزء كبير من إنتاج متشابه. •التركيز العمودي:هيمنة مؤسسة على إنتاجات مختلفة لقطاع معين. - وأدى تطورالتركيز إلى ظهور مؤسسات كبرى في شكل: •التروستات:اندماج مؤسسات في مؤسسة واحدة تفقد معها استقلالها وشخصيتها المعنوية والقانونية. •الكارتيلات:اتفاق بين عدة مؤسسات اقتصادية مع احتفاظ كل منها باستقلالها وشخصيتها. •الهولدينغ:هيمنة مؤسسة مالية على مؤسسات اقتصادية بشراء أغلب أسهمها وبذلك تشرف على تسييرها. - حدوث الأزمات الاقتصادية:حدثت أزمات اقتصادية بسبب التفاوت الحاصل بين الإنتاج المتزايد والاستهلاك المحدود، والمضاربات المالية(وهي عمليات تجارية ومالية تهدف إلى الاستفادة من تقلبات السوق لتحقيق ربح سريع)،وأدى ذلك إلى انهيار كبير للأسعار وتخفيض الإنتاج وإتلاف المحاصيل والاستغناء عن اليد العاملة.
عرفت أوربا نموا ديمغرافيا وتباينا في البنيات الاجتماعية
- على المستوى الديمغرافي:حدثت ثورة ديمغرافية من مظاهرها: •ارتفاع وتيرة تزايد عدد السكان لعوامل صحية وغذائية حيث ارتفعت نسبة الولادات وانخفضت لنسبة الوفيات. •تضخم سكان المدن بسبب التزايد الطبيعي والهجرة القروية. •هجرة الأوربيين إلى قارات أخرى تحت تأثير التضخم السكاني وتعاقب الأزمات الاقتصادية وتطور وسائل المواصلات. - على المستوى الاجتماعي:أفرز تطور الرأسمالية خلال القرن 19 تحولا في البنيات الاجتماعية: •الأرستقراطية:اندمجت بعض الأسر الأرستقراطية في المنظومة الاجتماعية الجديدة وحافظت على مكانتها الاجتماعية. •البورجوازية:سيطرت على معظم الأنشطة وضمت:البورجوازية الكبرى(رجال الصناعة والتجارة والأبناك..)والبورجوازية المتوسطة(أصحاب المهن الحرة..)والبورجوازية الصغرى(الموظفين وصغار الملاكين والحرفيين..) •الطبقة العاملة ;(البروليتاريا)عانت من الاستغلال الرأسمالي وتضم عمال البيوت والعمال. - وأدى تزايد الاستغلال الرأسمالي إلى ظهور تنظيمات نقابية استطاعت بفضل نضالها والتحامها على المستوى العالمي (الأممية الأولى1864-1876والأممية الثانية1889-1914)تحقيق العديد من المكتسبات كتخفيض ساعات العمل وإجبارية العطلة الأسبوعية وتخليد عيد الشغل ووضع قوانين لحماية العمال...
ظهرت مذاهب فكرية لتحليل وتفسير واقع المجتمع الرأسمالي
- المذهب الليبرالي الكلاسيكي:شكل الإطار الفكري للبورجوازية ويرتكز على وجود الملكية الفردية وحرية المبادرة وعدم تدخل الدولة وإقراره للتفاوت الطبقي ومن رواده آدم سميث وروبرت مالتوس ودافيد ريكاردو وجون ستيوارت ميل.. - المذهب الاشتراكي:شكل إطارا للدفاع عن مصالح العمال بالتصدي للاستغلال الرأسمالي وبناء مجتمع تسوده العدالة الاجتماعية واختلف رواده في صيغة الانتقال من الرأسمالية إلى الاشتراكية. •الاشتراكية الخيالية:تتبنى فكرة الانتقال عبر إصلاحات واعتبار أن التطور الطبيعي سيؤدي حتما إلى خلق مجتمع اشتراكي، من رواده سان سيمون وشارل فوريي وروبرت أوين. •الاشتراكية العلمية:بنت تصورها على المادية التاريخية وعلى الصراع الطبقي الذي سيؤدي حتما إلى قضاء الطبقة العاملة على البورجوازية وإقامة مجتمع اشتراكي ومن رواده كارل ماركس وفريدريك إنجلز.
ساهمت التحولات الاقتصادية والاجتماعية في توجيه الحياة السياسية للبلدان الرأسمالية
- على المستوى الداخلي:أصبحت مختلف طبقات المجتمع تهتم بالعمل السياسي لتحقيق مطالبها من خلال الأحزاب والنقابات وصدرت قرارات تهم توسيع حق الانتخاب وفصل الدين عن الدولة والاعتراف بحرية الصحافة وحق التجمع والحرية النقابية.. - على المستوى الخارجي:أدت التحولات الاقتصادية والديمغرافية والاجتماعية إلى اتجاه الدول الأوربية إلى البحث عن منافذ خارجية للتخفيف من المشاكل المترتبة عنها، ووجدت في التوسع الإمبريالي وسيلة لتحقيق ذلك مبررة سياستها بمبررات حضارية ودينية ومستهدفة تصريف فائض السكان والإنتاج والحصول على المواد الأولية.
خاتمة
أدت التحولات التي عرفتها أوربا خلال القرن التاسع عشر إلى انتقال العالم إلى مرحلة المد الإمبريالي وبذلك سيحدث تنافس بين دول أوربا من أجل الهيمنة على مناطق مختلفة خارج أوربا.


عدل سابقا من قبل في الإثنين 7 مايو - 22:29 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
missblue4
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل: 614
العمر: 27
المدينة: agadir
اسم الثانوية: al idrissi-technique
تاريخ التسجيل: 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: كل دروس التاربخ تجدونها هنا   الإثنين 7 مايو - 22:19

نشأة الدول العربية في المشرق والقضية الفلسطينية
مقدمة
عرف المشرق العربي التجزئة بين الدول الاستعمارية، واستيطانا إسرائيليا،وناضل القوميون والوطنيون من أجل تحقيق الاستقلال والوحدة، في حين لا زالت فلسطين تشهد تواطؤا امبرياليا لاستمرار الاستيطان الإسرائيلي.
شهد المشرق العربي مؤامرات لفصله عن العثمانيين وتقسيمه
ارتبط تطور القومية العربية بنهج سياسة التتريك
- القومية العربية:عرفت نهاية القرن19وبداية القرن20انبعاثا قوميا عربيا طالب دعاته بإدارة العرب لشؤونهم،واعتبر هؤلاء وخاصة في العراق والشام أن نجاح الضباط الأتراك(حزب الاتحاد والترقي)في ثورتهم ضد السلطان عبد الحميد الثاني سنة1908،فرصة لتحقيق المساواة بين الترك والعرب،لكن الحكام الأتراك الجدد نهجوا سياسة التتريك(فرض هيمنة اللغة والثقافة والعنصر التركي على الشعوب الأخرى)،وساهم ذلك في بلورة فكرة القومية العربية. - وطالبت الجمعيات القومية العربية في المؤتمر العربي الأول بباريس سنة1913الحكومة التركية بالمساهمة في إدارة شؤون بلادهم لمواجهة الأطماع الاستعمارية.
شجعت إنجلترا العرب على الانفصال عن العثمانيين
- المراسلات:اهتمت إنجلترا بتكريس تدهور العلاقات التركية-العربية،وفي هذا السياق تمت خلال فترة الحرب العالمية الأولى عشر مراسلات بين هنري ماكماهون(المندوب السامي الإنجليزي في مصر)وشريف مكة حسين بن علي ما بين يوليو1915 ويناير1916،تتضمن المساعدة على الثورة ضد العثمانيين مقابل الاعتراف بدولة عربية مستقلة دون تحديد حدودها. - الثورة العربية:سيقود الشريف حسين الثورة العربية ضد العثمانيين في10يونيو1916بدعم إنجليزي مادي وتقني فضم الحجاز،في حين هاجمت القوات الإنجليزية فلسطين وساحل سوريا وضمت العراق.وفي30أكتوبر1916وقعت تركيا اتفاقية مودروس حيث أعلنت خروجها من المناطق العربية.
نقضت إنجلترا وعودها للعرب وقسمت المشرق العربي مع فرنسا
- اتفاقية سايكس-بيكو:حدثت خلال الحرب العالمية الأولى مباحثات سرية بين فرنسا(Georges Picotالمندوب السامي الفرنسي بالمشرق العربي)وإنجلترا(Marc Sykesالمندوب السامي الإنجليزي بالمشرق العربي)وروسيا(وزير خارجيتها سزانوف)في ماي1916لتقسيم المشرق العربي(اتفاقية سايكس-بيكو)،وقامت روسيا بنشر الاتفاقية بعد حدوث الثورة الروسية. - وعد بلفور:قامت إنجلترا عبر وزير خارجيتها(جيمس آرثر بلفور)بإصدار وعد بلفور يوم2نونبر1917وعدت فيه اليهود بمساعدتهم على إنشاء وطن قومي في فلسطين. - الانتداب الفرنسي والبريطاني:أقر مؤتمر باريس للسلام في يناير1919وضع منطقة الهلال الخصيب تحت وصاية عصبة الأمم،وانتدبت فرنسا وإنجلترا للقيام بهذا الدور.وعقد القوميون العرب في مارس1920المؤتمر السوري العام للرد على المؤامرات الاستعمارية،فقامت فرنسا وإنجلترا بعقد مؤتمر سان ريمو في أبريل1920في مدينة سان ريمو الإيطالية،وتضمنت قراراته النصوص التطبيقية لاتفاقية سايكس بيكو حيث أصبحت لبنان وسوريا تحت الانتداب الفرنسي،والعراق وفلسطين والأردن تحت الانتداب الإنجليزي.واعترف بالشريف حسين ملكا على الحجاز.
عرف المشرق العربي ظهور حركات وطنية تمكنت من تحقيق الاستقلال
ناضلت دول الهلال الخصيب من أجل تحقيق الاستقلال
- استغلال المنطقة:كان هدف إنجلترا وفرنسا من فرض انتدابها على الهلال الخصيب استغلال الثروات،وتوفير سوق لمنتجاتها الصناعية،وبذلك تدهورت الحرف وأهملت الصناعة،وتمت السيطرة على الأراضي الخصبة وإنتاج مزروعات تسويقية كالقطن والحرير. - تحقيق الاستقلال الوطني:شهدت المنطقة نضالا مستمرا للحركات الوطنية: •في سوريا:قاد الثورة ضد الفرنسيين المقاوم الدرزي سلطان الأطرش سنة1925،واضطرت فرنسا إلى الاعتراف باستقلال مشروط سنة1936،ونفس الأمر بلبنان التي فصلت عن سوريا،وبعد نهاية ح ع الثانية تم جلاء القوات الفرنسية عن سوريا ولبنان سنة1946. •في الأردن:خططت إنجلترا لتأسيسها للفصل بين الدولة اليهودية والعراق،وعينت على إمارة شرق الأردن عبدالله بن حسين واعترفت إنجلترا باستقلال الأردن في مارس1946وتم توقيع معاهدة تحالف بين البلدين. •في العراق:نصبت إنجلترا فيصل بن حسين ملكا سنة1921،واعترفت باستقلال مشروط للعراق سنة1930ولم تحدث القطيعة مع إنجلترا إلا بعد ثورة شارك فيها الضباط الوطنيون العراقيون نتج عنها إعلان الجمهورية العراقية في يوليو1958. •في مصر والسودان:حدثت ثورة1919فألغت إنجلترا نظام الحماية سنة1922مع الحفاظ على مراقبتها لقناة السويس وبقائها في السودان،واستمرت انتفاضة المصريين إلى أن منح استقلال مشروط لمصر1936،وبعد الحرب العالمية الثانية حدثت ثورة الضباط الأحرار في يوليو1952وحدث جلاء إنجلترا عن مصر،ثم عن السودان سنة1955.
عرفت الجزيرة العربية ظهور دول جديدة
• في السعودية:حدثت المنافسة بين آل سعود(نجد)والهاشميين(مكة)وآل رشيد(حائل)وآل الإدريسي(عسير)ودعمت إنجلترا آل سعود الذي اعتمد على الدعوة الوهابية،ودخل عبد العزيز آل سعود مكة في أكتوبر1924ثم ضم باقي شبه الجزيرة وأسس المملكة العربية السعودية سنة1932/1933. •في اليمن:تم الاعتراف في1923باستقلال اليمن الشمالي وحافظت إنجلترا على هيمنتها على اليمن الجنوبي إلى غاية1967. •في عمان:ظلت المنطقة مقسمة إلى غاية1955حيث توحدت واستقلت سلطنة عمان سنة1971. •باقي إمارات الخليج:هيمنت إنجلترا على المنطقة بسبب وجود البترول واعترفت باستقلال الكويت في1961ثم الإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين1971. - شهدت المنطقة منذ اكتشاف البترول صراعا وتنافسا بين القوى الاستعمارية وتسابقت شركات النفط من أجل استغلال المنطقة،وستهيمن الو م أ بعد الحرب العالمية الثانية من خلال شركاتها النفطية.
شهدت أرض فلسطين تحالفا استعماريا صهيونيا وحروبا بين العرب وإسرائيل
من مؤتمر بال إلى تأسيس الكيان الصهيوني
- التمهيد لتأسيس الدولة الصهيونية: •عقد الصهاينة أول مؤتمر صهيوني ببال(سويسرا)سنة1897،وتمت المصادقة على برنامج الحركة الصهيونية وإقامة وطن لليهود في فلسطين. •وقامت المنظمة الصهيونية بتوفير الدعم لتحقيق أهدافها بالاتصال بإنجلترا،ونتج عن ذلك إصدار وعد بلفور في2نونبر1917. •وقامت إنجلترا بعد مؤتمر سان ريمو وانتدابها على فلسطين،بتعيين اليهودي الإنجليزي مندوبا ساميا،وساعدت الصهاينة على الاستيلاء على الأراضي،ومختلف المرافق الاقتصادية،وتشجيع الهجرة اليهودية،وإنشاء منظمات صهيونية إرهابية:الهاجانا والتي شكلت نواة الجيش الإسرائيلي،أراغون ويتزعمها مناحيم بيغن،شتيرن ويتزعمها ابرهام شتيرن.. •وبالمقابل قام العرب بانتفاضات سنة1919واستمرت إلى غشت1929حين رفع اليهود أعلامهم على حائط البراق(المبكى) فهاجمهم العرب واعتقلت بريطانيا العرب وأعدمت عددا منهم،وثورة1936حيث نظم العرب إضرابا استمر6أشهر،وتأسست حركة فدائية فلسطينية قادها الشيخ عزالدين القسام،وواجهت إنجلترا هذه المقاومة بعنف. - تقسيم فلسطين وتأسيس إسرائيل: •بعد نهاية الح ع الثانية تم التصويت على قرار تقسيم فلسطين إلى دولة عربية ودولة إسرائيلية في29نونبر1947. •وانسحبت إنجلترا ليتم إعلان قيام دولة إسرائيل في14ماي1948.وبدأ الصهاينة في التنكيل بالفلسطينيين(مذبحة دير ياسين). - حرب النكبة:وحدثت أول مواجهة سنة1948انهزم خلالها العرب أمام إسرائيل(نكبة1948).
من1948إلى التسعينيات
- العدوان الثلاثي:قام جمال عبد الناصر في يوليو1956بإعلان قرار تأميم قناة السويس فكان رد فعل إنجلترا وفرنسا وإسرائيل القيام بالعدوان الثلاثي على مصر في أكتوبر1956. - تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية:في دجنبر1964تم تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية. - حرب النكسة:في5يونيو1967هزمت إسرائيل العرب في حرب خاطفة في ستة أيام(النكسة).واحتلت كل أرض فلسطين وصحراء سيناء المصرية ومنطقة الجولان السورية.وأصدرت الأمم المتحدة القرار242 القاضي بانسحاب إسرائيل من المناطق التي احتلتها. - حرب أكتوبر(رمضان):في أكتوبر1973حدثت حرب أخرى لم يستطع خلالها العرب استعادة المناطق المحتلة. - اتفاقية كامب ديفيد:بدأت الاتصالات بين بعض الدول العربية وإسرائيل وتم توقيع اتفاقية كامب ديفيد بين مصر وإسرئيل في 17 شتنبر1978 نصت على استعادة مصر لصحراء سيناء مقابل اعترافها بإسرائيل. - اجتياح لبنان:قامت إسرائيل في يونيو1982باجتياح لبنان واحتلال جنوبه. - الاتفاق الفلسطيني الإسرائيلي:انطلقت انتفاضة أطفال الحجارة في دجنبر1987شملت كل الأراضي الفلسطينية.وبدأ الحوار الرسمي بين الفلسطينيين وإسرائيل بمدريد في1991وفي نفس الوقت تم توقيع اتفاق أوسلو(إعلان مبادئ)من تحقيق السلام وتأسيس دولة فلسطين.
خاتمة
لم يتمكن العرب من تحقيق وحدة قومية،وتأسست عدة دول عربية تفصل بينها حدود، وتزايدت مآسي الفلسطنيين باحتلال كافة أراضيهم والتنكيل بهم(مذبحة دير ياسين وكفر قاسم).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

كل دروس التاربخ تجدونها هنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 4انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العام ::  :: -